فيديو متداول لإسراء غريب.. هل هي “كذبة نيسان”

انتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي شاركه المخرج ومقدم البرامج الفلسطيني مأمون الهريمي، ظهرت فيه الشابة الفلسطينية النتهية حياتها إسراء غريب بمداخلة تبدو استقصائية.

يبدأ الفيديو بمرور إسراء وصديقتها الصدوقة “كما عرفت عنها”، حين استوقفهما المخرج الهريمي على الطريق ليسألها عن “كذبة نيسان”.

سأل الهريمي إسراء عن اسمها فأجابت: “إسراء غريّب”، ثم عاد وطلب منها إعادة الاسم، فذكرته ثانية وبشكل واضح، فسألها: “غريّب” بيت سحور؟ ما يعني انحدارها من منطقة بيت سحور فأجابت نعم.

ثم سألها أيضا: “هل تعلمين من أين جاءت كذبة نيسان؟”.

صمتت إسراء برهة من الزمن ثم قالت: “لا أعلم.. كانت قد مرت المعلومة معي من قبل إلا أنني لا أذكر الإجابة”.

فيديو متداول لـ إسراء غريب في مقابلة بمناسبة "كذبة نيسان"

فيديو متداول لـ إسراء غريب في مقابلة بمناسبة "كذبة نيسان"

Gepostet von Amman TV am Mittwoch, 18. September 2019

الحوار لم ينته هنا، بل فاجأت إسراء المحاور بطلب، حين قالت له “اذكر لي كذبة جميلة”، ليجيب المخرج بأنه لا يملك، ثم سألها لو أرادت الكذب فمن ستختار الضحية، فأجابت أنها ستختار إحدى زميلاتها من الجامعة.

ينتهي المقطع حين وجه الهريمي شكره لإسراء على مداخلتها، وبابتسامة لطيفة من الراحلة.

يذكر أنه وبعد أسابيع على اللغط الذي أحاط بقضية إسراء، التي شغلت ظروف موتها الرأي العام الفلسطيني والعربي عامة، قطع النائب العام الفلسطيني، أكرم الخطيب منذ أيام، الشك باليقين، مؤكداً أن إسراء قتلت نتيجة الضرب المبرح.

وقال خلال مؤتمر صحافي عقد في رام الله: “سبب وفاة إسراء هو قصور حاد في الجهاز التنفسي جراء ما تعرضت له من ضرب وعنف”، نافياً بذلك الادعاءات التي أشارت سابقاً إلى أن الفتاة سقطت من شرفة المنزل.

وأوضح قائلاً: “ثبت لدينا من خلال التحقيقات والأدلة عدم صحة ادعاء سقوط المرحومة من شرفة المنزل، وإنما لإخفاء ما تعرضت له إسراء من عنف أسري قبل دخولها المستشفى”.

المصدر: العربية

وسوم :
مواضيع متعلقة