محمد رمضان يورط نفسه بعد اتهام الجزيرة بفبركة فيديو له.. القناة ردّت عليه ووجهت له رسالة

هاجم الفنان المصري، محمد رمضان، قناة «الجزيرة» واتهمها بأنها «فبركت» فيديو له واستخدمته على أنه لمتظاهرين يحتجون ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وردّت القناة على رمضان لتبيّن حقيقية ما قاله.

ونشر رمضان على حسابه في موقع تويتر، مقطع فيديو له، يظهر فيه بين معجبيه الذين تجمهروا حوله، وقال إن «الجزيرة» فبركت الفيديو الذي يُسمع فيه صوت هتاف «قول ما تخفشي السيسي لازم يمشي»، وهو الهتاف الذي أطلقه محتجون مصريون تظاهروا ضد السيسي يومي الجمعة والسبت الماضيين.

وكتب رمضان على الفيديو معلقاً: «الحُكم بعد المشاهدة وعتابي على قناة الجزيرة عرض فيديوهات قديمة لجمهوري في الشارع، على أنها مظاهرات في مصر، لماذا الفبركة ولماذا كل هذا الكره لبلدي مصر أم الدنيا ؟!».

وكان الفيديو الذي نشره رمضان على حسابه في تويتر، مأخوذ من موقع «الفيتو» المصري.

قناة «الجزيرة» ردّت من جانبها على ما كتبه رمضان واتهامه لها، وبيّن المذيع في القناة جلال شهدا حقيقة الفيديو المعروض.

وقال شهدا إن الفيديو الذي نشره رمضان هو المفبرك، حيث يبدو أن موقع «الفيتو» اقتطع جزءاً من موجز أخبار كان يقدمه شهدا، وأدخل بعدها مقطع فيديو محمد رمضان، ثم أدخل عليه صوت الهتافات ضد السيسي، وبعدها اتهم قناة الجزيرة بالفبركة.

وعرض شهدا النسخة الأصلية من الموجز، وأظهرت بقية الموجز أن الجزيرة عرضت فيديوهات عن تظاهرات مصر، مغايرة للتي عرضها موقع «الفيتو» وأعاد نشرها رمضان.

وقال شهدا موجهاً كلامه لمحمد رمضان: «هذا هو الفيديو الصحيح يا محمد رمضان، أستغرب تقع بهذا المحظور، واضح جداً رداءة تقطيع الصور، على كل حال نحن أيضاً نعتب عليك بأنك لم تتحقق فعلياً من هذا الفيديو المفبرك الذي نشرته عبر صفحتك على تويتر».

وبعدما نشرت قناة «الجزيرة» ردها على رمضان، انهالت تعليقات على حسابه في موقع تويتر، تتحدث عن توريط رمضان لنفسه بالفيديو المفبرك الذي نشره.

وكان رمضان قد أعلن عن عزمه إطلاق أغنية جديد للجيش المصري، في أعقاب احتجاجات نادرة خرجت ضد السيسي.

وشهدت مصر احتجاجات في «ميدان التحرير» الذي مثّل رمزاً لثورة يناير/كانون الثاني 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وبث ناشطون على منصات التواصل مقاطع فيديو، قالوا إنها احتجاجات خرجت في ميدان طلعت حرب الشهير وسط القاهرة، ومدينة المحلة العمالية الشهيرة، والشرقية والمنصورة، وكفر الشيخ، ودمياط والإسكندرية، والبحيرة (شمال)، والسويس (شمال شرق).

وردَّت صحف وقنوات مؤيدة للسيسي في مصر، وحسابات بمنصات التواصل، بالقول إن تلك الفيديوهات مفبركة والتظاهرات سابقة منذ سنوات ولا تظاهرات حالية.

وجاءت التظاهرات بعد دعوات وجهها رجل الأعمال والفنان المصري محمد علي للمصريين، بعدما نشر فيديوهات عدة تحدث فيها عن فساد كبير في الجيش، وعن إهدار واسع للمال العام من أجل مشاريع للرئيس المصري السيسي.

ودعا علي إلى خروج مظاهرة مليونية يوم الجمعة المقبل للمطالبة بتنحي السيسي عن السلطة.


المصدر : عربي بوست

وسوم :
مواضيع متعلقة