الرواية الكاملة لانهاء حياة الحارس الشخصي للملك سلمان بن عبد العزيز…الفاعل صديقه وقد انهيت حياته بعد محاصرة موقع الواقعة

قال المتحدث الإعلامي بمنطقة مكة المكرمة، في بيان نقلته وكالة “واس”: “إنه في مساء يوم السبت الموافق 29 / 1 / 1441هـ وعندما كان اللواء بالحرس الملكي عبدالعزيز بن بداح الفغم، في زيارة لصديقه تركي بن عبدالعزيز السبتي، بمنزله بحي الشاطئ في محافظة جدة، دخل عليهما صديق لهما يدعى ممدوح بن مشعل آل علي، وأثناء الحديث تطور النقاش بين اللواء عبدالعزيز الفغم وممدوح آل علي، فخرج الأخير من المنزل، وعاد ، وأطلق على اللواء عبدالعزيز الفغم، رحمه الله، ما أدى إلى إصابته واثنين من الموجودين في المنزل، هما شقيق صاحب المنزل، وأحد العاملين من الهوية الفلبينية”.

وتابع موضحاً: “وعند مباشرة الجهات الأمنية للموقع الذي تحصن بداخله الجاني، بادرها بإطلاق رافضاً الاستسلام، الأمر الذي اقتضى التعامل معه بما يحيد خطره”.

إلى ذلك، جاء في البيان أن الحادث أسفر عن:

1 – انهاء حياة الفاعل .

2 – انتهاء حياة اللواء عبدالعزيز الفغم (رحمه الله) بعد نقله للمستشفى جراء إصابته .

3 – إصابة تركي بن عبدالعزيز السبتي سعودي ، وجيفري دالفينو ساربوز ينغ فلبيني الموجودين بالمنزل، كما أصيب خمسة من رجال الأمن بسبب طلق العشوائي من قبل الفاعل، وقد جرى نقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وحالتهم مطمئنة.

إلى ذلك، ختم البيان بأن الجهات المختصة تواصل تحقيقاتها في هذه القضية.

العربية

وسوم :
مواضيع متعلقة