تعلم فن الاعتذار بين الأزواج

من المعروف أن الكلمات الثلاث التي يمكن أن تكسبك قلب أي شخص هي “أنا أحبك أنت”. ولكن في بعض الأحيان، هذه الكلمات ليست كافية لشفاء قلب مكسور أو تقوية العلاقة بين الأزواج الغاضبين. في هذه الحالة نحن بحاجة الى قوة الكلمات السحرية الثلاث الأخرى ، “أنا آسف جداً”.

في حين أن العديد من الأشخاص يعانون لقول كلمة “آسف”، البعض الآخر عرضة للافراط في الاعتذار. وهناك عدد قليل من الذين قد يرغبون في الاعتراف بأخطائهم ولكنهم لا يعرفون كيفية القيام بذلك. وهو ما يقودنا إلى هذا السؤال المهم – ما هي الطريقة الصحيحة للتعبير عن الاعتذار أو الأسف؟ إنه فن يحتاج إلى معادلة صحيحة، وصدق، والأهم من ذلك، إحساس قوي بالمسؤولية.

يجب أن تشعر بالأسف قبل قول ذلك

قول كلمة أسف لا يكفي. عليك أن تشعر بالأسف ثم تترك الكلمات تعبر عن مشاعرك. إذا لم تكن صادقاً حيال ذلك، فستكون مجرد كلمات فارغة وسيعرف شريكك بالتأكيد أنك تعتذر بدون أي معنى. إنها مثل الكذب على شريكك لأنه عندما لا تدرك أخطائك، من المرجح أنك ستكرارها في المستقبل.

كن أول من يعتذر

تقف الأنا كأكبر عقبة يحتاج المرء لعبوره قبل تقديم اعتذار صادق. لماذا يجب أن أعتذر أولاً؟ من بدأ المشكلة؟ كل هذه الأسئلة سوف تمنعك من فعل الصواب. لا يهم من الذي بدأ الشجار أو السبب لأن كلا الشريكين يلعبان دورًا متساوًا فيه. قولك آسف لا يعني أنك الاضعف أو أن الشخص الآخر أقوى. ولكن هذا يدل على أنك مستعد للنسيان والغفران.

لا تقل آسف عبر الرسائل الإلكترونية أو الرسائل

الاعتذار هو شيء شخصي ويجب نقله بأسلوب شخصي. إنها ليست مجرد كلمات، كيف تقولها هو الأكثر أهمية. هل تعتقد أن أي رسالة إلكترونية أو رسالة إلى شريكك يمكن أن تنقل نفس المشاعر التي سينقلها صوتك أو وجودك؟ بالطبع لا.

الفعل أقوى من الكلمات

في بعض الأحيان، يمكن لعيونك أو لغتك الجسدية أن تنقل الكلمات التي تفشل في كلامها. عندما تشعر بالأسف ، سيظهر ذلك على وجهك وسلوكك. هذه هي أفضل فرصة للتعامل مع أي مشاكل أساسية في علاقتك. بمجرد إدراكك لأهمية هذه الفرصة ، ستتمكن من إرسال الرسالة بصوت عال وواضح.

تجنب لو ولكن

لا ينبغي أن يكون الاعتذار مضافًا له كلمات مثل لو أو لكن. كيف ستشعر إذا قال شريكك شيئاً كهذا ، “أنا آسف على تصرفي ولكني لم أتصرف مثل هذا إذا لم تكن قد استفزتني”. هذا يبدو وكأن الشخص يطلب المغفرة ولكن في نفس الوقت يتهم شريكه بلعب دوراُ في اشعال الفتيل. تذكر أن أفضل ما يخطر على بالك هو الاعتراف بأخطائك ولا يجب أن يكون العكس.

القبلة الشافية

كلنا نعرف كيف يمكن أن تنتقل العواطف من خلال الاتصال الجسدي مثل الامساك باليدين أو التقبيل. أعط اجنحة لاعتذارك عن طريق رطب الكلام بالفعل واختم اعتذارك بقبلة رقيقة صادقة.

البوابة