توقّعات ماغي فرح للأبراج المائية لشهر حزيران 2018

توقّعات ماغي فرح للأبراج المائية لشهر حزيران 2018

مع بداية هذا الشهر، تفصح لكِ عالمة الفلك ماغي فرح في كتابها للعام 2018 “هزّات أمنية وإقتصاديّة” ما الذي يخبّئه لكِ برجكِ في عالم الفلك وكيف سيكون حظكِ طيلة أيّام الشهر. إليكِ توقّعات الفلك للأبراج المائيّة أيّ برج السرطان، العقرب والحوت لشهر يونيو.

توقّعات برج السرطان (يونيو 21 – يوليو 21): ترفع التحدّيات في هذا الشهر الإستثنائي، والذي قد يكون مميّزاً في سنتك هذه. إنّ أورانوس الذي انتقل إلى برج الثور يُطلق حرّيتك ويفتح أمامك الآفاق، في حين أنّ مركور يدخل برجك بتاريخ 12 ويتحدّث عن جديد في حياتك، وهو متناغم مع أورانوس لكي يخطّط لمشاريع مبتكرة ومغايرة عمّا عرفته حتى الآن. تقوم بالمساعي وبالمفاوضات وتُقدم على توقيع العقود، وتحلّل الدوافع والنتائج وقد تصل إلى استنتاجات واضحة، فترسم الأطر وتعدّد النشاطات وتقطف ثمار الجهود السابقة. تتخذ قرارات مهمّة وتتبنّى أفكاراً مناسبة وتشعر بالقوّة فيستفيق فضولك وتشتدّ رغباتك. يحمل إليك مركور ابتداءً من 12 وحتى آخر الشهر أخباراً حلوة بحيث أنّ مشاكلك مع إحدى الإدارات أو مع دعوى قضائيّة تنتهي بإيجابيّة. تحصل على طلباتك ومستحقّاتك، وكلّما تقدّمت من آخر الشهر تتلقّى عروضاً مثمرة قد يكون من الصعب رفضها. يسكنك التفاؤل مع أورانوس في برج الثور، والذي ينعكس عليك رغبة في العطاء والتقدّم نحو الجديد بدون خشية ابتداءً من الآن. زِد على ذلك أنّ ساتورن في الجدي يتناغم مع أورانوس في الثور ومع برجك، وهذا أمر نادر وثمين جدّاً ويكون إيجابيّاً بالنسبة إليك، ما يحرّرك من بعض القيود ويجعلك تستغلّ بعض الظروف والتطوّرات لكي تفتح أبواباً كانت مغلقة، وتتوصّل إلى منعطف مهمّ من حياتك فتحقّق النصر لا محالة، ثق بقدرك يا عزيزي، حتى ولو تشتّتت أفكارك في بعض الأحيان أو ضغطت عليك المسؤوليّات أو كُلّفت بمهمّات ثقيلة تفوق قدراتك، إلّا أنّك تنتقل من حالة الدفاع عن النفس إلى حالة الهجوم وتغيّر الإتّجاهات وتُقيم الصلات الناجحة وتستمتع بما يهبه إليك الفلك. عاطفياً، يرعى خطواتك كوكب فينوس وذلك حتى تاريخ 13، فيغمرك بالحبّ والغزل والأجواء الرومانسيّة والدعوات الاجتماعيّة والنشاطات المسلّية والأوقات الممتعة، فالمناخ حارّ جداً في هذه الفترة، حيث تعرف أرباحاً يؤمّنها جوبيتير، مركور وفينوس ويضمن لك هذا التحالف الفلكي التناغم والحيويّة والتفكير بالمستقبل. تحقّق حلم أحد المقرّبين وتستقبل مفاجأة وهديّة فتبدو سعيداً. كذلك تغمرك الأجواء العائليّة بحنانها وتساعدك على القيام بخطوة أو بخيار مهمّ، تتبادل الآراء والأفكار وتصغي إلى النصائح وتأخذ القرار الملائم، ثمّ تحتفل ابتداءً من تاريخ 13 بحدث سعيد أو بحلّ لمشكلة عالقة منذ مدّة ونقاش وحوار صريحين من أجل إيجاد المخارج. تعقد صلات جديدة وتُقبل على إنجذاب نحو أحد الأشخاص إذا كنت خالياً، أمّا إذا كنت مرتبطاً فقد تسعى إلى إيجاد قاسم مشترك مع الحبيب أو الزوج الذي تطمئنه في بداية الشهر، وربما هو الذي يطمئنك في نهايته ويقدّم إليك الدعم. لا شكّ أنّك تعلن في هذا الشهر عن ارتباط أو عن زواج أو عن إنتصار في مجال ما أو إنّك بكلّ بساطة تصادف الحبّ.

توقّعات برج العقرب (أكتوبر 23 – نوفمبر 21): لن تسير الأمور حسب رغباتك وتمنّياتك في هذا الشهر الدقيق في طوالعه الفلكيّة، والذي يعاكسك خلاله كوكبا مارس وأورانوس معاً. فمارس في مربّع مع برجك أي في الدلو، يشكّل تهديداً لك ببعض التأخير والتسويف والتأجيل كما ببعض الحوادث، فكُن منتبهاً. إتّخذ الحيطة اللازمة واعتمد الوقاية في كلّ شيء، ولا تستهتر بتعليمات الأمن والسلامة. وكُن بمنأى عن بعض السارقين والمراوغين والمحتالين. قد تطرأ تغييرات تجبرك على التوجّه نحو إجراءات جديدة. تشعر بمناخ ضاغط جدّاً، خاصّة وأن المحيط قد لا يبدو متجاوباً معك. قُل في نفسك أنّه أمر عابر وأنّ الأشياء ستتغيّر قريباً، وحاول أن تصبر قليلاً يا عزيزي، حتى ولو اضطررت إلى نفقات إضافيّة لم تتوقّعها. تشعر أنّك في ساحة صراع ومضطّر لأن تدافع عن نفسك، أو لأن تنزل إلى الساحة متحدّياً، حتى ولو لم تلائمك الظروف. قد تلجأ إلى إخفاء حقيقة في بداية الشهر وفي الأيّام العشرة الأولى، أو تفضّل أن يكتشف الآخرون نواياك لا أن تبوح بها بنفسك. ابتداءً من تاريخ 12 يدخل مركور إلى برج السرطان، فيصبح التفاهم مع الآخرين أكثر سلاسة، وقد تتصرّف بطريقة واثقة وتقول ما لديك بدون عقد. تواجه الحقائق بثقة بالنفس حتى ولو لم تلاقِ أفكارك التجاوب من المرّة الأولى، فقد تتبدّل معطيات وتتطلّب منك الإنضباط والإعتدال بعيداً عن الإنفعالات. عاطفياً، يغازلك فينوس وجوبيتير معاً حتى تاريخ 12، فتتعدّد نشاطاتك ويسعدك الحبّ واللقاءات والعلاقات الحميمة. تتحرّر من بعض القيود والإرتهانات وتخرج للتنفّس بعيداً عمّا كان يشكّل لك عبئاً. قد تكتشف ميادين جديدة للترفيه أو لإثارة اهتمامك وحماستك، وربما تعيش مغامرة إستثنائيّة أو تلبّي دعوة تترك في نفسك أثراً كبيراً. تحتفل بمناسبة وتعيش أوقاتاً حالمة. بعض المواليد يحاولون جذب مَن لفت نظرهم منذ مدّة قصيرة، ويسعون إلى لقاء يعتبرونه أساسيّاً في حياتهم، وتوفّر لهم الأفلاك ظروفاً تسمح بالتقارب. اعتباراً من تاريخ 13 تتغيّر الأحوال وتميل أكثر إلى الملل، وقد تأسف لتفويت فرصة أو تندم على تصرّف أبعدك عن حبيب القلب. وربما تمرّ بكلّ بساطة بجوّ من الضغوط في العائلة وتواجه مشاكل في التواصل مع الشريك.

توقعات برج الحوت (فبراير 20 – مارس 20): يخدم جوبيتير وأورانوس المتواجهان والمتخاصمان في العقرب والثور مصالحك يا عزيزي، ويفتحان أمامك الأبواب واسعة في حين يغلقانها أمام الكثيرين غيرك. تستفيد من إشعاعهما لكي توسّع مجالات عملك واتصالاتك وتعزّز شعبيّتك، فتبدو مطلوباً في كلّ مكان ومرغوباً ومنتصراً على كلّ الأصعدة. لك الكلمة الأخيرة، وبمثابرتك على العمل والسعي إلى بلوغ الأهداف، تدعمكم الكواكب وتتحدّث عن حظّ كبير يبتسم لك. تعمل من ضمن فريق متضامن وصغير وسط مناخ جيّد وإيجابيّ. ففينوس ومركور في برج السرطان يحفزّانك ويعزّزان قدرتك على التكيّف مع كلّ الأوضاع. توقّع على عقد بعد تفكير ودراسة وتطلق عملاً فنّياً ربما، مدعوماً من كوكب نبتون في الأيّام الـ10 الأخيرة. يزيد مركور من حدسك الشديد فتتخذّ القرارات حسب احساسك، وتخوض مشروعاً عقاريّاً على الأرجح وتستثمر في المجالات المربحة. قد تواجهك أمور دقيقة تحثّك على البحث عن حلول، فيشكّل هذا الأمر فرصة أخرى لك لكي تحقّق نجاحاً باهراً. إذا كنت تعمل في الشأن العام فتهتف لك الجماهير وإذا كنت تعمل في مجال تجاريّ فيكثر الزبائن. إنّها فترة ممتازة لتوسيع حلقة اتّصالاتك الشخصيّة والاجتماعيّة. تشعر بحبّ الآخرين لك وبرومنسيّة يبديها أحدهم باتّجاهك. تتركّز عليك النظرات وتحرجك في بعض الأحيان. قد تتشابك شؤون شخصيّة مع أمور مهنيّة ويحاول أحدهم الوصول إليك عبر بعض المشاريع والإقتراحات. إنّ كوكب فينوس في برج السرطان، يوحي بالرغبة الشديدة في الإرتباط وإنشاء عائلة. تتعاون الكواكب لكي تطمئنك وتخلق لك مناخاً من الثقة، ولتسوية بعض الأوضاع الشخصيّة العاطفيّة والعائليّة. وقد تحصل على بعض الحقوق التي نُزعت منك في مسألة قضائيّة متنازع عليها مع أحد المقرّبين. تُتاح لك فرص للقاء الحبيب إذا كنت خالياً، وربما يكون هذا اللقاء حاسماً في حياتك إذا تمّ الآن. كذلك قد تُعقد صداقة غنيّة جداً أو تقع في الغرام فجأة أو تحقق أمنية غالية على قلبك. أمّا الفترة الأفضل فتقع في النصف الأوّل من الشهر إذ تتوطّد علاقتك بالشريك وتشعر بالدفء. ثمّ بانتقال فينوس بتاريخ 18 إلى برج الأسد تخفّ الحظوظ وقد يشير الوضع الفلكيّ إلى بعض الحساسيّات التي يثيرها أحدهم، أو ربما تضطّر إلى كتمان بعض المشاعر أو إلى التراجع خطوة لمراجعة الحسابات.