كيف تتخلص من صدمة علاقة عاطفية فاشلة وتخوض تجربة جديدة؟

كيف تتخلص من صدمة علاقة عاطفية فاشلة وتخوض تجربة جديدة؟

يقدم موقع “سيكولوجي توداي” الأمريكي ثلاث طرق لكي يكون المرء مستعدا بالكامل عندما يطرق الحب بابه:

احزن:
كثيرا ما يخرب المرء علاقاته الجديدة بعدم الحزن بشكل كامل ونسيان العلاقة الماضية. وعلى المرء أن يدرك أن العلاقة الجديدة لن تكون صحية إذا كان يستخدمها للهرب من تجربة عاطفية بائسة بسبب طلاق أو انفصال. اسمح لنفسك بالحزن بشكل كامل ليس فقط على خيبة أمل تعرضت لها مؤخرا، ولكن أيضا على علاقة بعيدة في الماضي إلا أنها مازالت تمس أعماق قلبك.
احترام الذات:
لاحظ إذا ما كنت قضيت سنوات ارتباطك وأنت تضفي احترامك لذاتك على علاقاتك. إذا لم تعمل على معرفة نفسك والرضا عنها إذن فربما تكون عرضة لاختيار شركاء كوسيلة لتشعر بأن لك قيمة.

هذا يعني أنك تدخل علاقاتك من وضع ضعيف. وهذا يجعلك عرضة لسوء المعاملة والإيذاء النفسي وهو ما لن يؤدي سوى إلى زيادة قلة احترامك لذاتك . وبالتالي، خذ بعض الوقت للعمل على اكتساب صفة احترام الذات بدون الاتكاء على شريك رومانسي.

تخلص من الشركاء السامين:
هناك طريقة أخرى يفسد بها المرء سعادته الرومانسية دون قصد وهي بمواصلة اختيار نفس أنواع الشركاء السامين، مرارا وتكرارا وكأنك تدور في حلقة مفرغة. راجع سجل علاقاتك. وتعرف على ما هي أنواع البشر التي تنجذب لها وما هي الأفكار التي يبدو أنها تظهرفي علاقاتك الرومانسية؟ هل أنت تنجذب للأشخاص الذين يخرجون أفضل أم أسوأ ما فيك؟

عندما تتعرف على شخص من أجل الارتباط به، ارتبط بوعي بشخص صحيح البدن وحنون وقوي العاطفة، كنقيض لأنواع الشخصيات المحبة غير المتسقة في تصرفاتها والمنعزلة.

ع.ح.م/ط. أ. (د ب أ)