توقّعات ماغي فرح للابراج الترابيّة لشهر يناير 2019

مع بداية هذا الشهر، تفصح لكِ عالمة الفلك ماغي فرح في كتابها للعام 2019 “آمال تجول وآلام تزول” ما الذي يخبّئه لكِ برجكِ في عالم الفلك وكيف سيكون حظكِ طيلة أيّام الشهر. إليكِ الأبراج الترابية أيّ برج الثور، العذراء والجدي.

توقعات برج الثور ( أبريل 21 – مايو 20): تنطلق في الشهر الأول واثقاً في أفكارٍ واضحة ومشاريع مدروسة. يحمل إليك مركور القدرة على التواصل بسرعة وبطريقة عملية وذلك اعتباراً من تاريخ 6 حتى 25، بحيث تتبدّل أمور لمصلحتك وتطرأ مفاوضات مهمّة تعيد إليك الهناء. أمّا المشهد الفلكي برمّته فيشير إلى إعادة البحث في بعض الشؤون الماضية والملفّات التي تعالجها بشكل فعّال. ليس وحده مركور من يدعم الخطى بل هو كوكب ساتورن المستقر في برج الجدي الذي يسمح لك بالانفتاح على بعض الجهات المالية الفعلة بحيث تناقش وضعاً ماياً أو دَين أو تويلاً لمشروع يتخذ حجماً أكبر في الأشهر المقبلة. إن تجمّع كواكب كثيرة في برج الجدي، يطمئنك ويدعمك ويدفعك إلى العمل بشكل فعّال وبمثابرة أسطورية، وذلك حتى أواخر الشهر، إذ قد تطدم ببعض العراقيل في حياتك المهنية والإجتماعية وتضطر للتكيّف مع بعض الأوضاع رغم تشبثّك بالمبادئ والأعراف والمعايير الثابتة، والتي لا تتزحزح! قد تترتب عليك مسؤوليات جديدة اعتباراً من تاريخ 21، بحيث تواجه بعض الإنتقالات ربّما أو تعيش تشتتاً بالأفكار. لكن عليك أن تتعلّم من الماضي حتى ترى المستقبل. فلا تقع في فخٍّ مرتين.

تسير الأمور المهنية بشكل جيّد وقد تفاجأ بعرض تتلقّاه، وذلك إذا قمت بأعمال ناجحة في السابق بحيث تصل إلى سمعتك الطيّبة في كل مكان، فقد تضيف مشروعاً آخراً على مشاريعك فتستفيد من ظرف عام حكومي أو سياسي لكي توطّد بعض العلاقات وتنجح بمفاوضات، ممارساً سحراً خاصاً ومكتسباً ثقة إضافية. قد توقّع على عقد أو تجدّد آخر فتتسارع الأعمال بعد فترة من الركود والصبر والمعاناة ربما.

إذا كنت بصدد محاكمة ما، أو إذا تقدّمت بشكوى أو تلقّيت إنذاراً مثلاً، فإن حلقات جديدة قد تضاف إلى الملف أو يطلب إليك المزيد من الحجج والبراهين، ما يدفع بقضيتك إلى الحلول ، خاصّةً وأن الكسوف الذي يحصل بتاريخ 6 في برج الجدي، يشير إلى نتائج إيجابية لإجراءٍ أو إلأى سفرٍ مفاجئ.

قد تثار أيضاً مشاكل عائلية كانت مخفية فتخرج إلى العلن بين 6 وآخر الشهر، وتتجلّى أكثر اعتباراً من تاريخ 20 وتتعلّق إمّا بإبن أو إبنة أو بشقيق أو شقيقة أو بزوج أو زوجة.

عاطفباً تسير الأمور بشكل أفضل اعتباراً من تاريخ 7، حيث ينتقل فينوس إلى برج القوس ويحررك من الأسبوع الأول الذي قد يحمل بعض الإحتكاكات، فتتخذ قرارات مصيبة وترطّب الأجواء وتقدم على مشروع عائلي أو عاطفي أو زوجي جديد. قد تفاوض على وضع مالي يخصّ بعض المقرّبين أو حتى الزوج. عليك أن تتكيّف مع بعض المستجدات، لكن التغييرات بالإجمال تكون مناسبة ومفيدة.

تتوصّل إلى تسوية مع الشريك أو الزوج، بعد فترة من مراوحة المكان، وتتخذّ قرارات مهمّة والتزامات جديدة وتضع شروطاً للاستمرارية. حاول أن تؤجل كل نقاش إلى ما بعد تاريخ 7، إذ إن الأسبوع الأوّل قد يحمل بعض الإحتكاكات.
ربّما مررت بفترة دقيقة جدّاً على صعيد علاقاتك العاطفية، ما يجعلك متردداً إزاء قرار أو خيار. وربّما تعيش بعض الحنين إلى علاقة انتهت بالفشل، وتسأل نفسك حول الأسباب أو المسؤولية التي تقع على عاتقك. من غير المستبعد أن تأسف على ظرف متعلّق بهذا الحبيب السابق إذ تسمع أخباراً تخصّه. لكنك تسير نحو استقرار أكثر في النصف الثاني من الشهر، ولو أن الفلك يتحدّث عن بعض الإشكالات بسبب الغيرة أو الشكوك. أمّا إذا سافرت فقد تكتشف جديداً، وقد يحمل إليك البعيد قصّة حب تشغلك وتنسيق ما كان. تستمتع بمغامرة تقوم بها بعيداً عن محيطك الإعتيادي وتحمل إليك بعض الإنفعالات المشوّقة.

توقعات برج العذراء ( أغسطس 23 – سبتمبر 22): تساعدك الكواكب في برج الجدي والتي تجتمع ثلاثة منها بين 6 و25 في هذا البرج كي تتخطّى بعض المشاكل المحتملة بسبب معاكسات من كواكب أخرى وأبرزها جوبيتير وفينوس. يبدو المناخ ضاغطاً قليلاً ويتطّلب منك الصبر والروّية والسعي من أجل معالجة بعض الملفّات السابقة، والتي تجرّ ذيولها إلى بداية هذه السنة وتضطرك إلى ملاحقة بعض الأسباب وكشف بعض الأسرار، لمعرفة ما يقف ضدّ مشاريعك.

ابتداءً من تاريخ 6 يدخل مركور إلى موقع مناسب لك، في حين ينتقل فينوس إلى معاكسات اعتباراً من 7. هذه الأجواء تولّد التناقضات فتكون في الصباح مرتاحاً ثمّ تتوتّر في المساء، أو تفرح بخبر يأتيك من بعيد ثمّ ترتبك يطرأ من دون سابق إنذار. لكنك تقدم على بعض المبادرات الواعدة وتشقّ طريقاً جديداً في مجال يستحوذ فضولك وتوّسع دائرة نشاطاتك. تتخذ قرارات جيّدة وتنفذها بسرعة. أمّا نصيحة الفلك فهي في التروّي أمام الجديد، خاصّةً إذا كنت مضطراً إلى الإلتزام بمهلة مثلاً، أو موعد محدّد أو إبرام اتفاق لا يحتمل التعديل.

تُفتتح السنة مع كوكب مارس في برج الحمل، ما يوفّر لك حيويّة ممتازة ومعنويات مرتفعة لمواجهة بعض التطورات غير المرتقبة. تتعزز قدراتك الفكرية كما المعنوية والجسدية وقد يحمل إليك القدر مساعدة غير متوّقعة تأتي في الوقت المناسب وتبعث في نفسك الحماسة. أمّا عوامل الكسوف والخسوف فتعطي لهذا الشهر نكهة خاصّة، إذ إنها تحصل في منازل مناسبة لك وتعفيك من آثارها السلبية، كما تتحدث عن تغييرات تحصل في مجالات ماليّة تخصّك أو تخصّ أحد الأبناء أو أحد الوالدين. هذان الكسوف والخسوف قد يجعلانك تنظر إلى بعض الأمور الإنسانية من وجهة مختلقة.

المهم أنك تتمتّع بالقدرة على التعاطي مع الآخرين بسلاسة وبسهولة في التغيير ونقل الأفكار واستقطاب التأييد، لكن على الصعيد العاطفي يجب لأن تسرع للإستفادة من الأسبوع الأول، لأن دخول كوكب الحبّ فينوس إلى برج القوس بتاريخ 8، فقد يقلب بعض الموازين ويخربط مشاريعك، وربّما يوّلد بعض القلق في حياتك الشخصية والعائلية. تُضطر ربما إلى الإبتعاد عن الحبيب أو قد لا تستطيع المجاهرة بعواطفك لسبب من الأسباب. تُحرم من لقاء أيضاً ويطرأ ما يجعل من تُحبّ يسافر أو يرحل أو ينتقل إلى مكان إقامة بعيداً منك، أو تنقطع إتصالاتك به من دون سبب أو بدون فهم لما يجري. كذلك قد يعني وجود فينوس في برج القوس فراقاً ما تفرضه الظروف أو ضرورة القيام بواجبات تبعدك عمّن تحبّ. بالمقابل قد تنشأ تحالفات جيّدة وإتصالات مميّزة على صعيدٍ إجتماعي فتعقد صداقة تتعمّق مع الأيام، شرط ألّا تدع الماضي يتدخّل في حياتك، خاصةً إذا حاول حبيب قديم معاودة الإتصال بك.
توقعات برج الجدي ( ديسمبر 22 – يناير 20): لا أدري كيف أخبرك يا عزيزي ببداية سنة تحمل بعض خيبات الأمل، بسبب مربّع كوكب مارس الذي غالباً ما يعكّر صفو هنائنا ويتسبب بالتوتّر والنزاعات مع المحيط، وبقلق ينتابنا بدون سابق إنذار. هذا عدا عن الصراع بين أورانوس وبلوتون الذي يولّد سوء تفاهم يحتاج إلى علاجٍ إداري أو قضائي أو رسمي، ابتداءً من الأسبوع الثاني على الأخص. لا بدّ من تسوية بعض الحسابات المتعلقة بأمر ماضٍ أزعجك، كما لا بدّ من ترتيب أوراقك ومستنداتك من أجل المواجهة المرجوّة.

فمنذ عودة أورانوس إلى برج الحمل في شهر نوفمبر الماضي، وهو يتسبب ببعض كإصطدامات بنظام معيّن وضرورة حسم الأمر بأقل خسارة ممكنة. تضطر ربّما إلى تبرير نفسك أو تبرأتها من تهمّة، أو من خروج ذنب سابق إلى العلن. تبرز قضيّة قانونية تحتاج إلى علاج فوري، كما ينشب نزاع يعرّضك لبعض الإحتكاكات المزعجة. تتحدث الأفلاك أيضاً عن عقود مزعومة أو تواقيع مزوّرة أو خداع تعرّضت له أو عملية نهب أو سرقة أيضاً. قد تواجه أحدّ الأشخاص بكذبة إرتدّت عليك سلباً أو تُضطر إلى تقديم استقالة أو إلى تغيير عملك أو الإعتراف بخطأ. باختصار إنه شهر معقّد الجوانب، قد يعرّضك إلى لبعض الأخطاء أو التعب النفسي أو الجسدي.

كما في الحياة المهنية كذلك في الشأن العاطفي، قد تمرّ ببعض الخيبة والتراجع عن علاقةٍ عاطفية جديدة ضلّلتك واعتقدت أنها الأفضل لك، فتصدمك الوقائع. كذلك قد تعني الطوالع الفلكية حبّاً عاصفاً يواجه إعتراضاً عائلياً، أو ربّما تطرأ صعوبات تعترض مسيرةً عاطفية كانت واعدة. وقد تضطر إلى إنهاء قصّة معقّدة لم تعد تحتمل ذيولها. وربّما يتعلّق الأمر بمسألة زوجية أو بمتاعب عائلية أو إجتماعية تقضّ مضجعك. أيضاً قد يعود الماضي للظهور في حياتك فتطّلع على معلومات كنت تجهله، أو يظهر شخص من الماضي كي يولّد لك الهموم والقلق. يتسبب أحد الوالدين أو شخص مسنّ في العائلة ببعض الإزعاجات لك أو يضطرك تسبب أحد الوالدين أو شخص مسنّ في العائلة ببعض الإزعاجات لك أو يضطرك إلى إلغاء بعض المواعيد أو تأجيلها.

جمالك

وسوم :
مواضيع متعلقة