مَن هي الأبراج الأكثر حظاً وسعادة لعام 2019… بحسب توقعات ماغي فرح

مع بداية عام 2019، تفصح لكِ عالمة الفلك ماغي فرح في كتابها للعام 2019 “أمال تجول وآلام تزول” من هي الأبراج الأكثر حظاً وسعادة. اكتشفي من هي:

برج الحمل:

أخيراً، تدخل سنة من الإنفراج والحظوظ الكثيرة والإنفتاح على جديد، متعلّماً دروساً من الماضي ومقبلاً على مفاجآت كثيرة حلوة ومشاريع زاهرة وإنقلابات في الأوضاع لمصلحتك. تقدم على تغييرات ومشاريع كثيرة حتّى أواخر فبراير، وستأتيك بالحظّ المناسب والفرص السعيدة، فتقدم أنت على تبدلات مهمّة وتستفزّ الأقدار وتستدرجها لمصلحتك. هذا العام، ستسجلّ انتصارات واحدة تلو الأخرى مستفيداً من بعض المستجدّات ومنتصراً على المعوقات. تحدّد أهدافك بثقة تامة وتقود أعمالك نحة إنجازات مهمّة فتشعر بالهناء والإستقرار أكثر من أيّة سنة ماضية. يدعمك المحيط وقد يعمل فريق معك لتوسيع الآفاق والمشاريع، ربّما تنخرط في حلف ما أو في حزب أو في سلك جديد، كلّ حسب أوضاعه وظروفه. في المجال المالي قد يحصل ما لا تتوقّع فتتغيّر أمور بصورة جذرية ولمصلحتك خاصة، فتلبّي السماء رغباتك وقد تحقّق ما عجزت عنه في السنوات الماضية فتأتي التغييرات لمصلحتك ويزول الشعور باللاإستقرار الذي عانيت منه. تتاح لك فرص لكسب المال عن طريق بعض الإستثمارات أو الأساليب غير التقليدية. لاشكّ أن جوبيتير في القوس يغذّي الآمال ويتيح فرصاً كثيرة للتحرّر من بعض القيود وللإنطلاق.

برج القوس:

تدخل سنة إستثنائية من حياتك تعبر بك إلى منعطف جديد وتحدث تغييرات لا بل ثورات في حياتك المهنية الشخصية والعائلية. جوبيتر كوكب الحظ، سيستقرّ في برجك حتّى ديسمبر ويهبك الفرص والنجاح. تبدو في هذه السنة أكثر وعياً وثقة بنفسك وتتّخذ قرارات حكيمة وتؤثّر على الناس حولك، على الزملاء والمقرّبين ومَن ينتمي إليك أو يتعلّق مصيره بمصيرك. تتبدّل رؤيتك للأمور فتخطّط لأعمال ومشاريع مميّزة وتبادر إلى التنفيذ مع قدرات خلاّقة يتاح لها مجال التألّق، وتفتح أمامك أبواباً كثيرة للتطوّر في شتّى المجالات. تستعيد حيويتك وقدرتك على الخلق والإبداع والإستفادة من كلّ فرصة تتاح لك. صحيح أن بداية السنة ستخّيب أملك، إلاّ أن فصل الربيع يحمل إليك الإنفراج ويعدك بانقلابات إيجابية ومفاجآت تتوالى حتى آخر شهر من السنة. أمّا فصل الصيف فيشرق بتغيير سعيد وتنفيذ لرغبة كبيرة تتعلّق إمّا بسفر أو بانعطاف إلى حياة جديدة أكثر وعداً، كما تتلقّى عروضاً متتالية وإغراءات وأرباحاً مادية وشعبية كبيرة. تتوسّع الأعمال فتتخطّى الحدود وتربطك الأحداث ببعض الجهات الأجنبية التي إمّا تقدّم إليك عرضاً استثنائياً أو تدعمك لكي تشغل منصباً كبيراً. في هذا العام، ستحبّ، ستتألّق وتنجح وتخوض التجارب المدهشة، وتوسّع دائرة العلاقات وتنتصر في مباراة وتتحمّل مسؤوليات مشوّقة. قد تتولّى سلطة أو منصباً، كما تستفيد من بعض الفرص لكي تبرز مواهبك وكفاءتك. يحالفك الحظ في ميادين كثيرة فتبرع في امتحان أو في مباراة أو في مناظرات ومفاوضات. الظروف ستسمح لك بتحقيق مكاسب مالية بقوّة.

برج الدلو:

تنصفك الأفلاك هذه السنة وتعيد إليك الحقوق، فبعد عام من المعاكسات التي سبّبها كوكب جوبيتير في مربع مع برجك هو العقرب، ها إن كوكب الحظ ينتقل إلى موقع مناسب جداً، وهو برج القوس، حيث يحمل إليك الوعود وينسيك ما حصل معك من خضّات وعقبات. تتسارع الخطى نحو إنجازات محلية وخارجية فتتقدّم بمشاريعك بنمط يفاجئك في بعض الأحيان. تتحسّن الشؤون المهنية وتتلقّى رسائل جيّدة تصوّب الأهداف وتدلّك على الطرق الآيلة إلى النجاح وتوسيع النساطات، كما أنّك تجد تعاطفاً معك من قبل مسؤولين كبار أو سلطة نافذة، وتعمل سمعتك على جذب المتعاونين والشركات والمستثمرين، فتتلقّى عرضاً تدرسه باهتمام كبير. تتحسّن شؤونك المالية خصوصاً بعض مرور الأشهر الثلاثة الأولى، وقد تحظى بمنصب أو موقع تصبو إليه وذلك من خلال الأشهر الستة الأولى من السنة. هذا العام، ستنال مكافآت على أعمالك وترضي يسير الإدارة. هذه السنة هي مصيرية إذ تعدك بالأفضل، تستفيد خلالها من أخطائك الماضية لتطوير أعمالك وتصحيح المسار، إلاّ أنّك مضطر في بعض الأحيان إلى قبول بعض التنازلات والتسويات مع محيط قد يظهر مقاومة لبعض أفكارك. حاول هذه السنة الإستفادة من بعض الفرص الطارئة والإنفتاح على آفاق خارجية والثقة بكلّ ما هو مجهول وغير مألوف، فأنت تحسن التعاطي مع هذه الأجواء وتبدو ماهراً في تعاطيك مع الأوضاع غير التقليدية. لاشكّ أنّك تستعيد حرية في أحد المجالات وتستفيد من بعض اللقاءت المهمّة والحاسمة والأسفار الجيدة، ملتزماً بالمواعيد والإتفاقات والوعود التي قطعتها على نفسك وعلى المحيط.

جمالك

وسوم :
مواضيع متعلقة