ماذا يقول برجك لك اليوم الأربعاء 23 يناير/كانون الثاني 2019؟

اعرفي كيف سيكون حظك لهذا الأربعاء 23 يناير/كانون الثاني 2019؟ وماذا يخبئ لك برجكِ في عالم الفلك؟ إليك توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 23 يناير/كانون الثاني 2019:

الحمل 21 آذار – 19 نيسان
يوم فيه أكثر من شكل، لكن الشيء الأهم، هو أنه قد توكل إليك مسؤوليات عديدة في فترتي الصباح والظهيرة فتشعر بضغط. أما في فترة ما بعد الظهر فقد تشعر ببعض الكآبة والملل من الروتين الذي تعيشه منذ أكثر من أسبوع.

الثور 20 نيسان – 20 أيار
عليك احتمال بعض الساعات الإضافية في صباح هذا اليوم فمزاجك وصحتك أيضاً ليسا بجيدين. في فترة ما بعد الظهر تبدأ أمورك بالتحسن بشكل طفيف لكنك تشعر بالفرق، المساء جيد للجلوس مع العائلة والنقاش ببعض الأمور.

الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
عليك باستعجال أمورك اليوم والعمل على تنفيذها قبل أن تواجهك المشاكل والعراقيل. فترتا الصباح والظهيرة لا بأس بهما ولديك الكثير من المواعيد لتقوم بها. أما في فترتي ما بعد الظهر والمساء، فإنك لا ترغب بعمل شيء والكسل يسيطر عليك، وقد تبدأ المشاكل بزيارتك في المساء.

السرطان 21 حزيران – 22 تموز
الأمور الجيدة ما تزال تؤثر عليك لكن عصبيتك قد تضيع عليك هذه الأجواء في الصباح، في فترة ما بعد الظهر احذر من سوء تفاهم قد يحصل بينك وبين من تحب، وبخاصة إذا كان من مواليد برج الثور أو القوس. في المساء قد تطغى جاذبيتك على الأجواء حولك، وبخاصة مواليد شهر حزيران (يونيو).

الأسد 23 تموز – 22 آب
الأمور المرتبكة التي رافقتك منذ اليومين الماضيين في طريقها إلى الزوال، لكن عليك بإمهالها لفترة الظهيرة وبعدها ستشعر بالقوة والنشاط والثقة في قراراتك ومشاريعك. كما أن شعبيتك تطغى على الآخرين وقد يسمع ضحكك بكثرة في المساء وذلك لشعورك بالراحة، وبخاصة مواليد 23 إلى 26 تموز (يوليو).

العذراء 23 آب ـ 22 أيلول
الأمور تسير كما ترغب برتابة وسرعة، ولكن فجأة يتغير كل شيء وتهب الرياح الهوجاء في فترة ما بعد الظهر. احذر يا مولود العذراء من انفعالاتك وحاول السيطرة عليها كي لا تفقدك النجاحات التي عشتها. في المساء يجري تغيير على مواعيدك، ما يجعلك منزعجاً بعض الشيء، وبخاصة مواليد شهر آب (أغسطس).

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول
كثير من الضغوطات تواجهك، لكنك تقوم بها بكل يسر وسهولة وبابتسامة أيضاً. الأمور العائلية قد تأخذ حيزا من وقتك في الظهيرة، أما في فترتي ما بعد الظهر والمساء، فتكتشف أنك قد قمت بعمل مواعيد كثيرة لهذه الليلة، مما قد يوقعك في موقف محرج مع أحد أصدقائك.

العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
ما تزال في صدارة الأبراج يا مولود العقرب، وقد تجد ذلك في طريقة سير الأمور وتأثيرك على غيرك بكلامك وأسلوبك المقنع. في فترة ما بعد الظهر تركز أكثر على علاقتك العاطفية التي أصابها بعض التدهور في الأيام الماضية، وفرصة جيدة لإصلاح الوضع مع الحبيب، وبخاصة مواليد شهر تشرين الأول (أكتوبر).

القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
لم يتبق الكثير، لكن حتى ترتاح عليك باجتياز ما تبقى من العاصفة التي أثرت عليك في نهاية الأسبوع الماضي، الأمور تتحسن في فترة ما بعد الظهر، لكن المسؤوليات البيتية تبقى قائمة بشكل كبير، ما يجعلك عصبيا قليلا. المساء جيد لمناقشة بعض الأمور العاطفية، وبخاصة مواليد 23 إلى 27 تشرين الثاني (نوفمبر).

الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
قد يغرك هذا الهدوء والرتابة، التي تعيشها في صبيحة هذا اليوم، فاحذر ما هذه إلا خدعة من الفلك ليفاجئك بيوم قاس بعض الشيء، وبخاصة منذ فترة الظهيرة فاحذر من المبادرات والمشاكل وراقب كلامك الذي قد يخسرك الكثير أمام من تحب، وبخاصة مواليد 21 إلى 27 كانون الأول (ديسمبر).

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
عليك بالاهتمام بالوضع العائلي أكثر وإعطاء أفراد عائلتك بعض الوقت الذي يريدونه. الإشاعات قد تدور حولك وقد يتهمك أحد بشيء لم ترتكبه، ما يجعلك منزعجاً بعض الشيء. في المساء الأوضاع العاطفية جيدة جداً والفلك يدعمك بقوة.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
تهدأ حالتك الهستيرية، والتي عشتها في الأيام الماضية، تبدأ بالتفكير بعقلانية وحكمة أكثر، لكن هذا قد يكون في فترة ما بعد الظهر، لكن في الصباح فأنت ما تزال مهملا في واجباتك وأعمالك.

المصدر: البوابة

وسوم :
مواضيع متعلقة