تصميم مستمد من عالم الفورمولا 1

منذ الكشف عن سيارة «فالكيري» لأوّل مرة منذ عام، واصلت «أستون مارتن» العمل بصورة مكثفة لتطوير الديناميكية الهوائية لهذه السيارة في شكل هيكلها وتجهيز قمرة قيادتها.

مع بقاء جوهر التصميم الخارجي لسيارة أستون مارتن فالكيري الأساسي من دون تغيير، فَرض السعي لتحقيق قوة ضاغطة وكفاءة ديناميكية، العديد من التغييرات التفصيلية لهيكل السيارة.

فقد شكلت الفتحات في سطح الجسم بين القمرة وقوسي العجلتين الأماميتين إحدى أكبر التغييرات في هذا النموذج الأحدث، بعد أن لاحظ المهندسون انها كانت الأساس لتحقيق كسب كبير في القوة الضاغطة الأمامية. كذلك إتّبع المهندسون النهج نفسه مع شارة أجنحة أستون مارتن التي تزيّن مقدمة السيارة. فمع اعتبار الشارة العادية ثقيلة جداً، وأنّ ملصقاً بسيطاً لا يليق بنوعية سيارة أستون مارتن فالكيري الأسطورية وطبيعتها المتطورة، توصّل فريق أستون مارتن للتصميم إلى شارة من ألمنيوم المحفور بطريقة كيميائية بسماكة 70 ميكرون فقط، أي أرق من شعر الإنسان بـ 30%، وأخف بنسبة ملحوظه تبلغ 99,4% من شارة الأجنحة العادية. في الإطار عينه يمكن رؤية المزيد من التفاصيل المبتكرة في الجزء الخلفي للسيارة، مع مصابيح التوقف المركّبة عالياً، وطرف زعنفة القرش الصغيرة التي تمتد على طول هيكل صندوق التهوئة.

مقصورة سباقات

إنصَبّ اهتمام فريق أستون مارتن للتصميم على إبقاء العوامل المشتتة لانتباه السائق في الحد الأدنى، ليركّز السائق على الطريق في الأمام فقط. وتحقيقاً لهذه الغاية وضعت جميع اللوحات الكهربائية على عجلة القيادة، بينما عرضت جميع العلامات الحيوية على شاشة وحيدة في الكنسول. ولتحقيق أقصى قدر من المساحة الداخلية، ثبتت المقاعد بطريقة يتّخذ فيها الركاب وضعية مسترخية مائلة تشبه سيارات سباق الفورمولا 1، ما يضمن السلامة الفائقة للسائق والراكب الأمامي، ويدعم الشعور الكامل بالسيارة. ولمزيد من التثبيت جُهّزت السيارة بحزام أمان رباعي النقاط، بينما يمكن اختيار حزام التثبيت بشكل سداسي النقاط لتلك السيارات المخصصة للقيادة على المضمار. وتمتاز عجلة القيادة بقابليتها للفصل، للمساعدة على الدخول والخروج، ولتكون بمثابة جهاز أمان إضافي.

كذلك، إنصَبّ الكثير من الإهتمام على تصميم الهيكل الزجاجي لإتاحة رؤية أمامية ومحيطية من الجانبين من دون أية إعاقة تقريباً. ولتجنّب أي اضطراب ديناميكي غير مرغوب به أو تشويش، تمّ استبدال مرايا الأبواب بكاميراتين مثبتتين بشكل خفي موجّهتين إلى الخلف على جانبي السيارة، متصلتين إلى شاشتين في جانبي المقصورة لمحاكاة الرؤية التي تتيحها مرايا الأبواب التقليدية.

وسوم :
مواضيع متعلقة