مأساة ابن بار ندر حياته من أجل والدته فدهسها عن طريق الخطأ…تفاصيل مؤثرة

مأساة ابن بار ندر حياته من أجل والدته فدهسها عن طريق الخطأ…تفاصيل مؤثرة

نسمع في حياتنا العديد من القصص الخيالية والصادمة، وهناك قصص لشدة المأساة فيها لا يمكن أن يستوعبها عقل، ومن هذه القصص قصة ابن حائل البار والتي صدمت أهالي منطقة حائل السعودية وكل من سمعها.

وفي تفاصيل القصة عانت إحدى السيدات السعوديات من مرض نادر منذ ما يقارب الـ 7 سنوات، وتطب المرض عناية خاصة بالسيدة، ليتبرع أحد أبنائها بالإهتمام بها بشكل كامل رافضًا الزواج من اجل التفرغ لها بشكل كامل.

وقرر مرافقتها في كل مراحل علاجها بنفسه بسبب انشغال إخوته بأشغالهم وأعمالهم، ولم يفقد الابن البار الأمل أبدًا بشفاء والدته، حيث اكد له الأطباء أكثر من مرة ان هناك أمل بشفائها.

وقبل ما يقارب الشهر شُفيت السيدة بالفعل من المرض ليشعر الابن بالسعادة البالغة هو وإخوته، وقررت السيدة بعد شفائها زيارة جيرانها بالمنطقة، وخلال زيارتها لإحدى جاراتها في فترة المساء، تعرضت للدهس خلال قطعها الشارع.

لينزل السائق المصدوم من سيارته من أجل إنقاذها فيكتشف الابن البار أن من دهسها هي والدته ويقوم بنقلها للمستشفى على وجه السرعة، إلا أن الأطباء اعلنوا وفاتها بعد ساعتين من تواجدها في المستشفى متأثرة بجراحها، وهو الخبر الذي وقع كالصاعقة على مسامع الابن البار، وتسبب بصدمة له ولإخوته، فبعد فترة من العناية بوالدته وبعد أن من الله عليها بالشفهاء أخيرًا، توفيت الأمر عن طريق الخطأ على يد ابنها البار.

البوابة