كانت يهودية لكنه أحبها كما لم يُحب أبداً.. تعرفوا الى “حبيبة قلب” هتلر!

التقطت الكثير من الصور للزعيم النازي الشهير أدولف هتلر، برفقة الأطفال، وكانت في أغلب الأحيان صورا لأغراض دعائية، بهدف تحسين صورته أمام الشعب الألماني؛ لكن القصة هنا تختلف كثيرا، فتلك الطفلة ذات السنوات السبع، سرقت قلب الزعيم، الذي اشتهر بأنه أكثر الرجال الذين عرفهم التاريخ قسوة.

تحت عنوان “من الطفلة سارقة قلب هتلر؟” نشر موقع شركة “روتانا” مقالاً عن “روز بيرنيل نيناو”، الطفلة التي اشتهرت بعدة ألقاب، منها “فتاة الفوهرر”، وحبيبة هتلر، مشيرا الى انه “ورغم أنها كانت فتاة “يهودية” لأمها، وتاريخ الكراهية معروف بين هتلر واليهود في أنحاء العالم، فإنه ظل على علاقة وثيقة بالفتاة لمدة 5 سنوات، منذ لقائهما الأول”.

وفي التفاصيل، التقى هتلر، فتاته الشهيرة، في احتفال عيد ميلادها السابع وأحبها منذ وقعت عيناه عليها، بين عدد من الأطفال الحاضرين للاحتفال، فاقترب منها وحين عرف أن هذا اليوم هو يوم ميلادها أيضا، أمر بإعطائها الهدايا، ومن هنا بدأت علاقته الوثيقة بها.

اعتنى هتلر بالفتاة، بعد ذلك بشكل خاص، رغم معرفته بأن أصولها يهودية، وكان يلتقي بها باستمرار، ويقضي معها الكثير من الوقت، بل أمر حراسه، بحراستها والسماح لها بزيارته في مقره الذي عرف باسم “قبة الفوهرر”، في أي وقت تريده، وهي ميزة لم يحظ بها، حتى كبار الشخصيات، وهي كانت تناديه بـ”العم هتلر”، كما قدم لها ولأمها، العديد من الامتيازات، وفي الواقع تحتفظ ألمانيا بـ17 رسالة منها إلى “هتلر”، كتبتها وأرسلتها إليه ما بين عامي 1935، و1938

وفي عام 1938، علم سكرتير الفوهرر الخاص مارتن بورمان، بقصة افتقار روز إلى الدماء الألمانية النقية، وأنها يهودية لأمها، فمنعها هي ووالدتها من رؤية هتلر، دون أن يعلم الأخير، وانتهت تلك العلاقة بين الزعيم الألماني الشرس، وحبيبته الصغيرة الوديعة.

وفي كتاب هتلر، يقال إن الجملة التي قال فيها الزعيم الألماني: “هناك أناس لديهم موهبة حقيقية لإفساد كل فرحتي”، كان يشير فيها لمحاولات بورمان، قطع كل وسائل الاتصال مع “روز”.

ونجت “روز” وأمها من المجزرة النازية (الهولوكوست) بحق اليهود، والتي أودت بحياة أعداد منهم، ولم يأمر هتلر أبدا بقتلها حتى مع علمه بكونها بين الأحياء.

وفي 5 تشرين الاول عام 1943، توفيت روز في ميونخ، وهي تبلغ من العمر 17 عاما فقط بعد إصابتها بمرض شلل النخاع الشوكي.

المصدر: روتانا

وسوم :
مواضيع متعلقة