16 معلومة يجب أن تعرفها عن الحرب العالمية الأولى!

يمكن القول إن الحرب العالمية الأولى غيرت مسار التاريخ، فقد أدت إلى سقوط امبراطوريات، وتفتت دول، وقيام أخرى جديدة، ناهيكم عن عدد الضحايا والخسائر، وتبعاتها من توسع الحركة الاستعمارية، إليكم تلخيص لأهم هذه النقاط:

1. تسمى أيضا الحرب العظمى.

2. بقيت الحرب أوروبية حتى العام 1917 حتى إعلان دخول الولايات المتحدة فيها.

3. هي حرب قامت نتيجة سبب “مباشر”، بعد اغتيال وريث العرش النمساوي فرانز فرديناند، على يد الصربي كافريلو رينسيب في 28 يونيو عام 1914.

4. غزت الأمبراطورية النمساوية مملكة صربيا، فأعلنت روسيا تأييدها لصربيا، وهنا تدخلت ألمانيا كحليف للنمسا، فاصطفت فرنسا وبريطانيا مع روسيا.

5. طرفا الحرب كانا، الوفاق الثلاثي المكون من روسيا وفرنسا وبريطانيا، والحلف الثلاثي، المكون من النمسا وإيطاليا وألمانيا، ثم خرجت إيطاليا ودخلت بدلا منها الإمبراطورية العثمانية.

6. تغير مفهوم الحرب التقليدي، وتم استخدام الأسلحة الكيميائية فيها لأول مرة، كما تم قصف المدنيين من الطائرات.

7. التنافس الاستعماري هو السبب الخفي للحرب، خاصة مع الثورة الصناعية، والحاجة إلى تصدير البضائع وتوفير المواد الأولية للصناعات، فسعى سياسيو الدول إلى النظر خارج الحدود، باستعمار مناطق جديدة، ما أدى إلى حصول نزاعات نتيجة تصادم المصالح.

8. تحول مسار الحرب لصالح فرنسا وبريطانيا بعد أن استهدفت غواصات ألمانية سفن محايدة، كانت بعضها أميركية، فدخلت الولايات المتحدة الحرب إلى جانب دول الوفاق، وتحولت إلى حرب عالمية.

9. روسيا كانت ثاني الدول التي تخرج من الحرب بعد الثورة البلشفية عام 1917، وتوقيعها معاهدة سلام مع ألمانيا عم 1918، حيث سبقتها بلغاريا في سبتمبر من نفس العام.

10. وصول القوات الأميركية إلى فرنسا عام 1917 ساهم في اجبار الألمان على التراجع، وهزم القوات العثمانية في سوريا ومصر، وإجبار بلغاريا على الإستسلام، فطلبت الدولة العثمانية الصلح في أكتوبر 1918، ومن بعدها النمسا، ولحقتهم ألمانيا في 11 نوفمبر 1918، وفق ما سمي بمبادئ ويلسون.

11. 8 غسطس كان يوما أسودا في تاريخ الألمان، حيث بدأت هزائمهم وتم أسر حوالي ربع مليون ألماني، خلال 3 أشهر.

12. هذه الحرب أدت إلى تغيير الخارطة السياسية والجغرافية في العالم، تفككت الإمبراطورية العثمانية وأدت إلى قيام جمهورية في ألمانيا والثورة البلشفية في روسيا وإنهاء عهد القياصرة، وانهيار الإمبراطورية النمساوية.

13. ظهرت دول جديدة كالمجر وتشيوسلوفاكيا ويغوسلافيا، وخضعت دول آسيوية وأفريقية للاستعمار الفرنسي والبريطاني، واستعادت فرنسا منطقتي الألزاس واللورين، وتم ضم 24 ألف ميل مربع من الأراضي الألمانية إلى بولندا والدانمارك وتشيكوسلوفاكيا.

14. 9 ملايين شخص ناهيكم عن الجرحى والمعاقين، كانت نتيجة هذه الحرب، بالإضافة إلى الدمار الذي لحق بالمدن والحقول وطرق النقل.

15. تشكيل عصبة الأمم، باقتراح من الرئيس الأمريكي ويلسون خلال عقد مؤتمر السلام في نياير 1919 بباريس، بحضور الدول المتصارعة.

16. نهاية الحرب العالمية الأولى شكلت مأساة للعرب، حيث تم تقسيم السلطنة العثمانية، وعدم وفاء بريطانيا على إقامة دولة عربية مستقلة بقيادة الشريف حسين، الذي ساندها في الحرب، من خلال الثورة العربية الكبرى عن العثمانيين، وبدلا من هذا طبقت فرنسا وبريطانيا اتفاقية سايكس بيكو، وتقديم وعد بلفور لإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.

(موقع يورونيوز عربي)

وسوم :
مواضيع متعلقة