بعد أشهر على الحادثة.. كشف سبب انتهاء حياة الشّقيقَتَيْن السعوديّتَيْن “روتانا” و”تالا”!

بعد أشهر على قضيّتهما على شغلت الرأي العام، حسم الطبّ الشرعي في ولاية نيويورك الأميركية سبب انتهاء حياة الشقيقتين السعوديتين روتانا وتالا الفارع اللتين كانت السلطات الأميركية قد عثرت على جثّتيهما في نهر “هدسون”، وذلك بحسب ما أعلن بيانٌ رسمي، الأربعاء.

وعثر على جثّتي روتانا (22 عاماً) وشقيقتها تالا (16 عاماً) على ضفة نهر “هدسون” في أواخر تشرين الأوّل الماضي. والأربعاء، أعلن مكتب الطب الشرعي أن الشّابتَيْن، اللتين كانتا ترتديان الأسود، ومربوطتين من ناحية الكاحلَيْن والخصر بشريطٍ لاصق حين العثور على جثتيهما، أقدمتا على انهاء حياتهما.

وقالت رئيسة الطب الشرعي، باربرا سامبسون: “توصل مكتبي الى أنّ انتهاء حياة الشقيقتين الفارع كان نتيجة انهاء حياتهما، حيث ربطت الشابتان جسديهما ببعضهما البعض قبل النزول إلى نهر هدسون”.

وكانت تقارير في وسائل إعلام محلية قد أشارت إلى أنّ الشابتين كانتا تقطنان في مركز إيواء بفرجينيا، إلا أنّهما تركتا الولاية في آب، وتوجهتا إلى نيويورك.

وهناك أقامتا في بعض الفنادق الفخمة إلى أن استهلكتا كلّ المال الموجود في إحدى البطاقات المصرفية، وفق الناطق باسم شرطة نيويورك.

وقال شاهد إنه رأى الشابتين في 24 تشرين الأوّل الماضي في ملعب قرب نهر “هدسون”، وبدا أنّهما كانتا تصليان، وذلك قبل أيام من العثور على الجثتين.

المصدر: سكاي نيوز

وسوم :
مواضيع متعلقة