تناولا أعشاباً بهدف علاج العقم فأصيبا بألم و انتهت حياتهما على الفور

انتهت حياة سيدة مغربية صباح يوم امس الاثنين، بقسم العناية المركزة في مدينة بني ملال، لتلحق بزوجها الذي انتهت حياته يوم السبت، نتيجة إصابتهما بتسمم بعد تناولهما أعشابًا لعلاج العقم.

ووفق شهود من أقارب الزوجين، فإنهما تناولا يوم الجمعة الوصفة التي قدمها لهم أحد بائعي الأعشاب بهدف علاج العقم، لكنهما أصيبا بألم في البطن، نقلا على إثره للمستشفى حيث انتهت حياتهما.

وحولت السلطات الأمنية الجثمانين إلى ثلاجة المنتهية حياتهم، حيث ستخضع للكشف لتحديد أسباب انتهاء الحياة بشكل دقيق ورسمي، بعد أن فتحت الجهات الرسمية تحقيقًا في الواقعة.

ورغم أن تجارة الأعشاب في المغرب شهدت خلال السنوات السابقة تنظيمًا نسبيًا، لكنها ما تزال تعاني من العشوائية إلى حد كبير، كما أن جزءًا مهمًا من المغاربة، يلجأ لأخذ الوصفات من مواقع التواصل، خصوصًا وصفات التجميل الطبيعية، علمًا أن الكثير من الأعشاب النافعة قد تتحول إلى سموم إذا أسيئ استخدامها.

المصدر : صيدا اون لاين

وسوم :
مواضيع متعلقة