بسبب الغيرة.. حفر نفقاً تحت منزل طليقته فعَلقً بداخله

كاد رجلٌ أن تنتهي حياته في مدينة بويرتو بيناكسو بولاية سونورا المكسيكية، وذلك عقب حفره لنفقٍ من أجل التجسّس على طليقته.

ووفقاً لموقع “بوخابالابرا” المكسيكي، أبلغت السيدة صاحبة الـ58 عاماً، الشرطة بأنّ زوجها السابق أرنولدو غوميز يختبئ أسفل منزلها.

وسمعت السيدة أصواتاً غريبة صادرة من أسفل المبنى، لتقرّر بمعاونة أحد الجيران، استكشاف الأمر، ليجدوا نفقاً محفوراً تحت منزلها.

وكان الزوج السابق صاحب الـ50 عاماً، حبيساً في النفق ولا يستطيع الحراك، حيث علق بداخله لمدة 24 ساعة.

ونجح رجال الإنقاذ في انتشال الرجل، وتم نقله إلى المستشفى لمعاناته من الجفاف.

يذكر أنّ الزوج تمّ اعتقاله عقب خروجه من المستشفى، لخرقه قرار المحكمة بمنعه من الاقتراب من زوجته السابقة، والتي حصلت على الطلاق منه بسبب غيرته المفرطة.

سبوتنيك

وسوم :
مواضيع متعلقة