طفلة تُحرم من الالتحاق بالحضانة بسبب مظهرها الخارجي

حُرمت الطفلة صوفيا زاخاروفا (عامان)، من الالتحاق بالمدرسة بسبب مظهرها الخارجي الذي “قد يخيف” أصدقائها، وفقًا لموقع “مترو” البريطاني.
وفي التفاصيل، ولدت الطفلة مع تشوه في الجمجمة، وتطلّبت حالتها الخضوع لعمليات قد تمّ تأجيلها، بعدما حذّر الأطباء من احتمال تأثيرها سلباً عليها.وتعيش صوفيا، التي أيضًا تعاني من التصاق الأصابع، في منزل مع والديها في جمهوريّة باشكورتوستان الروسيّة، حيث لا يوجد مياه ولا تدفئة، فالعائلة غير ميسورة الحال.

ويُذكر أنّ الطفلة لا تحصل على أي من المستحقات التأمينيّة. وبالرغم من مساعدة إحدى الجمعيّات الخيريّة المحليّة لها، الا أنّ ادارة المدرسة رفضت التراجع عن قرارها.

وتقوم النيابة العامة بالتحقيق حول سبب تأجيل الأطباء لاجراء العمليّات الجراحيّة اللّازمة لصوفيا، ورفض الحضانة استقبالها، علمًا أنّ حقوق الطفلة تُنتهك بشكلٍ واضح.

النهار

وسوم :
مواضيع متعلقة