بعد إختفائه 12 عاماً.. لن تصدقوا أين وُجد الطفل الضائع! (صورة)

عادت قضية الطفل الأردني الذي اختفى في ظروف غامضة عام 2007 إلى الواجهة، بعدما غردت ناشطة أردنية على تويتر، مشيرة الى أنّ والد الطفل “ورد” الذي فُقد في العام 2007، قال إنّه رأى صوراً له على صفحة المفقودين في مصر ولكنه لم يتلقَ أي إتصال من جهة خارجية تفيد بذلك.

وإثر ذلك استدعت الخارجية الأردنية والد الطفل بعد تداول صوره في مصر، وعلقت الخارجية في بيان على المعلومات المتداولة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، والتي تتحدث عن وجود الطفل في مصر، وطلبت من والده مراجعة مركز العمليات في الوزارة لتزويدها بجميع المعلومات، مؤكدة الاستعداد التام لتقديم المساعدة في سبيل حل القضية


وشكل اختفاء الطفل “ورد الربابعة” منذ عام 2007 قضية رأي عام في الأردن، واعتبرت الأغرب من نوعها في ذلك الوقت، ولم تفلح جميع محاولات البحث والتقصي لمعرفة مكانه وأسباب اختفائه.

المصدر: سبوتنيك

وسوم :
مواضيع متعلقة