بطل فيلم ‘تايتنك’ ينقذ رجلاً وقع من أعلى السفينة في البحر الكاريبي بعد أن صارع الماء لمدة 11 ساعة

لا تزال شخصية دي كابريو مرتبطةً لدى الجماهير بغرق سفينة تايتانيك، منذ دوره في الفيلم الرائج للمخرج جيمس كاميرون.

ولكن في الواقع الحقيقي يتلقى الآن ليوناردو دي كابريو الإشادات بسبب دوره في إنقاذ رجل من الغرق، أثناء أجازته في الكاريبيان الشهر الماضي، ديسمبر/كانون الأول.

أكد مصدرٌ لـ صحيفة Daily Mail البريطانية أن نجم هوليوود ذا الـ45 عاماً، كان على متن قارب خرج من جزيرة سانت بارتيليمي الكاريبية، واستطاع القارب أن يعثر على موقع الرجل بعد أن قضى 11 ساعة يُصارع الماء وقاده إلى بر الأمان.

وقع ذلك الحادث الدرامي في يوم الإثنين، 30 ديسمبر/كانون الأول، حيث سمع قائد القارب الذي كان دي كابريو على متنه إشارةً بأن هناك رجلاً فرنسياً قد وقع من فوق سفينة تجوال.

وافق الممثل فوراً على توجُّه القارب نحو المساعدة في عملية البحث، وبعد البحث لساعات في المياه المضطربة، وجدوا الرجل يلوّح بيديه.

استطاع الطاقم أن يجذب الرجل من المياه قبل حلول الليل بقليل، والذي جاء بعاصفة عملاقة اجتاحت المنطقة.

كان قارب دي كابريو هو الوحيد الذي يبحث عن الرجل المفقود الذي كان يواجه موتاً محتماً في وسط المحيط.

في الواقع، وصف قائد القارب عملية الإنقاذ الناجحة بـ «النادرة».

ودي كابريو واحدٌ من ألمع نجوم هوليوود، وقد قذف به في ميدان الشهرة العالمية تمثيله لدور جاك داوسون أمام شخصية روز التي أدَّتها الممثلة كيت وينسيلت في فيلم Titanic، الصادر سنة 1997.

ووفقاً لأحداث الفيلم غرقت السفينة المشؤومة أثناء عبورها للمحيط الأطلسي، بعد اصطدامها بجبلٍ ثلجي. ضحى جاك بنفسه من أجل إنقاذ روز، بعد رفضه أن يصعد على ظهر عوامة مؤقتة مكثت عليها روز هرباً من مياه المحيط شبه المتجمدة، وبالتالي قضى عليه البرد القارس.

أثناء فاعلية Golden Globes التي أقيمت في لوس أنجلوس يوم الأحد، 5 يناير/كانون الثاني، أشار براد بيت، النجم الذي شارك دي كابريو بطولة فيلم Once Upon A Time In Hollywood، مازحاً إلى ذلك المشهد الكلاسيكي من فيلم Titanic.

بعد حصوله على جائزة أفضل ممثل مساعد عن فيلم Quentin Tarantino، شكر براد بيت دي كابريو، ووصفه بأنه «فنانٌ شامل»، و «دمث الخلق». ثم أضاف قائلاً: «لم أكن لأصير هنا من دونك يا رجل».

ثم أتبع مازحاً: «لو كنت مكانك كنت سأشاركها العوامة».

تعتبر جزيرة سانت بارتيليمي ملاذاً لدي كابريو في رأس السنة برفقة أصدقائه.

ورُصِدَ دي كابريو في هذا المنتجع الراقي خلال السنين الماضية، يقضي وقتاً مع صديقيه المُفضَّلَين لوكاس هاس، وتوبي ماغواير. بالإضافة إلى صديقات سابقات له مثل توني غارن، ونينا أكدال.

المصدر : عربي بوست

وسوم :
مواضيع متعلقة