“منزل الجثث”… زوجان متهمان باحتواء أكثر من 180 جثة في منزلهما وهذا ما يفعلانه بها!

ألقت السلطات الأميركية القبض على زوجين يمتلكان “مقبرة” في كولورادو تحتوي على ما لا يقل عن 189 جثة متحللة، بعد أكثر من شهر من الاكتشاف المروع.

وتم القبض على جون وكاري هالفورد في واغنر، أوكلاهوما، صباح الأربعاء، للاشتباه في ارتكابهما العديد من الجنايات، منها إساءة استخدام الجثث والسرقة وغسل الأموال والتزوير.

ووفق موقع “ميرور” البريطاني، فإن جو محتجز في سجن مقاطعة موسكوجي، بينما لم تؤكد التقارير أن زوجته مسجونة هناك أيضًا. واكتشفت السلطات أنهما كانا يمتلكان سنداً نقدياً بقيمة 2 مليون دولار.

وبدأ التحقيق في “منزل الجثث” في 4 تشرين الأول بعد أن أبلغ الجيران عن رائحة كريهة قادمة من المنشأة. ثم قام مدير مكتب الجنازة وتسجيل محارق الجثث بالولاية بالتواصل مع جو، الذي اعترف بوجود “مشكلة” وادعى أنه يمارس التحنيط.

وأنشأت عائلة هالفورد “منزل الجثث” في عام 2017 وقدمت عمليات دفن “خضراء” لا تنطوي على استخدام سوائل التحنيط، بالإضافة إلى حرق الجثث.

وسوم :
مواضيع متعلقة