في الاسكندرية: أنقذته من ورطة فقتلها واعتدى عليها جسديا

عثر سكان مدينة الاسكندرية على جثة السيدة ع. ع. م. (65 عاماً)، داخل شقتها بعد ايام على فقدان الاتصال بها، ليجدوها مرمية على الأرض واثار التعذيب باديةً على وجهها ومعرضة للاغتصاب.

وبعد حضور القوى الأمنية المصرية الى مكان الحادثة في منطقة الدخيلة بغرب الإسكندرية، فتحت تحقيقاً في الحادث ليتبين أنّ الجاني صاحب سوابق وغادر السجن منذ أربعة أشهر فقط.

وبعد اعتراف م. ج (30 عاماً) بالجريمة اكد أنه حاول سرقة أحد المنازل المجاورة لشقة المجني عليها، إلا أن الأهالي شعروا به ولاذ بالفرار، مضيفاً أنه تسلل الى الشقة للاختباء من الأهالي، مطالباً المجني عليها بإيوائه لحين انصراف الجميع، ولكن بدل الاختباء وردّ المعروف أعجب بالسيدة فحاول التعدي عليها جنسياً، إلا أنها قاومته، فسدّد لكمات لها في وجهها وكتم أنفاسها حتى فارقت الحياة، ومزّق ملابسها واعتدى عليها جسديا