استعانت بشقيقتها التوأم لتوقعه في شباكها وتفوز بقلبه!

استعانت بشقيقتها التوأم لتوقعه في شباكها وتفوز بقلبه!

دائماً ما تنقذك شقيقتك من المواقف الصعبة وتغرقك بمحبتها، روحها المرحة وضحكاتها التي لا تعرف السكون.. لأنها ببساطة أفضل صديقة لك على الإطلاق! لكن ما فعلته هذه الفتاة مع شقيقتها التوأم غيّر حياتها تماماً.

وفي تفاصيل القصة أن “تاليا”.. تعرّفت على شاب ناجح، وافر المال والأخلاق، وكامل الأوصاف باختصار. لم تدرك بدايةً الى ما ستؤول اليه الأمور بينهما، لكن بمساعدة شقيقتها التوأم “ماديسون” حصل ما لم يكن في الحسبان.

عن طريق الصدفة، التقى الشاب بماديسون يوماً ما في أحد المقاهي، واعتقد أنها الشابة نفسها التي تعرّف عليها مؤخراً وحادثها عدّة مرّات عبر الهاتف. وما كانت سوى دقائق حتّى لاحظت الشابة أنه أساء فهم الأمور وأخطأ بينها وبين شقيقتها.

تكتّمت ماديسون عن الحقيقة خلال اللقاء، وأرادت أن تثير اعجاب الشاب لأنها أدركت مدى انجذاب شقيقتها اليه. فانسجمت بالأحاديث العميقة معه، وأبرزت أمامه الجانب المثقّف من شخصيّتها والذي يميّزها عن شقيقتها. فظهرت تاليا بصورة مثالية أمامه وزاد انجذاباً الشاب نحوها.

بعد ذلك اليوم، أظهر الرجل رغبته بالتقرّب جدياً من تاليا، بعدما رأى انعكاساً للمرأة الجميلة، الذكية والمثقّفة بشخصيّتها. وانتهى الأمر بزواجهما ونجاح الشقيقتين بالايقاع بالرجل دون أن يلاحظ ومن دون سابق تخطيط.

(ياسمينا)