‘3 أصوات تفضيلية بـ1000 دولار’… ما حقيقة هذه اللافتة؟

اثارت لافتة موضوعة الى جانب الطريق العام عند مفترق بلدة الشيخ محمد في محافظة #عكار، جدلاً في مواقع التواصل الاجتماعي، ذلك لأنّها احتوت عرضاً لبيع 3 أصوات تفضيلية في الانتخابات النيابية بألف دولار، وقد تم تداولها على نطاق واسع عبر مجموعات “الواتساب” والمواقع الالكترونية من الجنوب الى الشمال.

وحاولنا التواصل مع رقم الهاتف الموضوع على اللافتة، الا اننا لم نوفق، فالخط مقفل.

وعلى ما يبدو، فإنّ رقم الهاتف مموه، أو أنّ صاحبه عمد الى اقفاله لتجنب سيل الاتصالات أو المساءلة القانونية، الا ان اللافتة تعكس من دون شك حال الواقع القائم مع فوضى الحملات الانتخابية.

فشراء الاصوات الانتخابية أمرٌ بات عرضة للتهكم والاستهزاء، لا سيما أنّ هذه الخروق لطالما تم تسجيلها في كل انتخابات، وهذا الخرق هو اسلوب اعتمد في السابق، واعتماده الآن بات مرجحاً على نطاق أوسع بفعل الصوت التفضيلي المرجح للفوز وفق القانون النسبي الجديد.

رئيس بلدية الشيخ محمد طلال خوري الذي تفاجأ بكون هذه اللافتة قد عُلّقت من مجهول ضمن النطاق الجغرافي للبلدية ومن دون علمها، اكد رفضه المطلق لهذا الامر، وبانه مع حرية الرأي والتعبير، لكن ليس بهذه الطريقة المسيئة لواضعها بشكل اساسي.

واكد بأنّ شرطة البلدية عملت فورا على نزع هذه اللافتة، وسيتابع الامر لمعرفة هوية من وضعها.
صيدا اون لاين