جريمة: أم تقتل وليديها وتحتفظ بجثتيهما في ثلاجة

أدانت محكمة ألمانية أما لقتلها ولديها الرضيعين والاحتفاظ بجثتيهما مدة تصل إلى 14 عاما داخل ثلاجة.

وأمرت المحكمة بسجن الأم، 46 عاما، تسعة أعوام ونصف لاتهامها بقتل الرضيعين. وطالبت النيابة بسجن الأم 10 أعوام فيما طالبت هيئة الدفاع بسجنها ست سنوات.

وتبلغ العقوبة القصوى لقتل طفل عقب ولادته مباشرة السجن 15 عاما.

لكن المحكمة أصدرت حكمها بعد أن قال خبير في العلاج النفسي إن الأم لا تعاني من اضطرابات نفسية وتتحمل المسؤولية الكاملة عن وفاة الطفلين.

وقالت المحكمة إن المتهمة وضعت مصالحها الخاصة فوق حق طفليها في الحياة. وقال رئيس المحكمة مخاطبا الأم القاتلة “لقد احتفظت بالسر المظلم لعدة أعوام لنفسك”، وأضاف أنها دفنت رأسها في الرمل بسبب مشاكل أسرية وديون.

وتلقت المرأة حكم السجن بهدوء كبير.

واعترفت الأم، وهي ألمانية، أنها وضعت فتاة عام 2004 وصبيا عام 2008 وقتلت كل واحد منهما سرا، مشيرة إلى أنها كانت تضع المولود داخل حقيبة بلاستيكية ثم تضعه داخل الثلاجة. وأشارت نتائج التشريح إلى موت الطفلين اختناقا، وأنهما جاءا إلى العالم صحيحي البدن.

وقالت هيئة الدفاع إن المرأة لم تجد لها حلا آخر بعد أن تعرضت لضغوط وابتزاز من شريك حياتها في ذلك الوقت.

ولفت شريك الأم حينها الى أنه لا يريد أطفالا آخرين، بعد إنجابهما طفلين من قبل.

وعثرت الشرطة على الجثتين بداية 2018 داخل ثلاجة في شقة المرأة في إحدى مدن ولاية سكسونيا أنهالت شرق ألمانيا.

(الجزيرة)

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com