في لبنان.. طفل ضُرب ومُنع من التسجيل في المدرسة بسبب إصابته السرطان!

برسم #وزير_التربية_مروان_حمادة. #وزارة التربية والتعليم انا Hadi Saleh عمري 10 سنين انا كان عندي سرطان بالدم بلش معي من اول مشواري الدراسي وصلت للموت ورجعت بمعجزة من ربنا بس يمكن بدي معجزة تانية ببلد متل لبنان لاقدر كفي تعليمي المرض فل بس تركلي ترقق عضم وتركلي اثار جانبية كتيرة السنة الماضية وقعت وكسرت فكي وتكسرو سناني بوقت الامتحانات وما قدرت روح عالمدرسة منشان هيك مديرة مدرسة المعارف (مدام فادية) في الفرزل قررت توضع حد لمشواري الدراسي ورفضت تسجلني بالمدرسة انا دونا عن اخواتي وبكل برود قالت لأمي (روحي سجليه بمدرسة فيها ولاد متله ) هيدا على اساس انا عامل ذنب ولازم يكون في مطرح مخصص للاطفال المذنبين( نوع الجريمة سرطان) السنة الماضية كانت ايام تقللي ما تجي عالمدرسة بكرا كإنو وجودي بيسببلها اشمئزاز ولما كانت تنزعج مني تضربني على راسي اذا انا مرضت شو ذنبي … بترجاك عمو الوزير شيل الجلادين من المدارس نحنا اطفال حقنا نحب المدرسة حقنا نتعلم #أجيالنا

عانى الطفل اللبناني هادي صالح (10 سنوات) من سرطان الدم في سنواته الاولى، واقترب من الموت إلا ان معجزة الهية ارجعته الى الحياة، وفقا لما نشرته صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك. ورغم الشفاء، كان للمرض الخبيث آثار على صحة الطفل هادي، اذ انه يعاني حاليا من ترقق في العظام.

ووفقا للمنشور، ففي العام الدراسي الماضي تعرض صالح لكسر في فكه، تزامنا مع فترة الامتحانات، لم يمكنه من الذهاب للمدرسة، لذا قررت مديرة مدرسة المعارف في الفرزل وضع حد لمشواره الدراسي ورفضت تسجيله هذا العام على الرغم من تسجيل أخوته قائلة لوالدة الطفل: “روحي سجليه بمدرسة فيها ولاد متله”.

واعتبر هادي انه بحاجة الى معجزة ثانية في بلد مثل لبنان لاستمراره في التعلم.

واشار هادي في المنشور انه تعرض للضرب على رأسه على يد المديرة ذاتها، وقال: “السنة الماضية كانت ايام تقللي ما تجي عالمدرسة بكرا كإنو وجودي بيسببلها اشمئزاز”.

وناشد هادي وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة التدخل قائلا: “اذا انا مرضت شو ذنبي … بترجاك عمو الوزير شيل الجلادين من المدارس نحنا اطفال حقنا نحب المدرسة حقنا نتعلم اجيالنا”.

وسوم :
مواضيع متعلقة
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com