خاص: مصوّر يتعرّض للضرب خلال حفل وائل جسّار في طرابلس.. ما علاقة أمن “ريفي”؟

خاص – ميديا البلد –

تعرض الناشط والمصور الطرابلسي حميد المصري للاعتداء بعد أن نقل خبر إشكال كان قد وقع خلال تصويره لحفلة الفنان وائل جسّار ضمن مهرجانات طرابلس الدولية في معرض رشيد كرامي الدولي.

وفي التفاصيل التي نشرها شقيق حميد، المحامي توفيق المصري، أنه وبينما كان يقوم بتغطية وتصوير حفلة الفنان وائل جسّار وقع اشكال بين عدد من الأشخاص فنقل الخبر على احدى المجموعات الإخبارية.

وعلى الفور ولدى سماعه من قبل احد الموجودين بقربه تهجّم عليه ١٠ أشخاص وأقتادوه إلى أسفل المدرج بعد تهديده وتمزيق قميصه وحذف كل صور وبيانات هاتفه واجباره على كتابة منشور بتكذيب خبر وقوع الإشكال وتهديده بعد أخذ إسمه ورقم هاتفه من قبل عنصر أمني في حال نشر ما حصل معه.

وبعد تدخّل احد الاشخاص تم اعادة الهاتف إليه وطُلب منه الخروج من المهرجان.

الناشط المعتدى عليه حميد المصري

وأكد المصري أن الذين قاموا بالإعتداء على شقيقه هم أمن الوزير أشرف ريفي، كون هذا المهرجان هو برعايته ومن تنظيم زوجته السيدة سليمة، حيث ناشد الوزير ريفي قائلًا:

معالي الوزير ،، أنا على يقين برفضك لهذه الأعمال الميليشيوية التي قام بها بعض عناصر أمنك الشخصي وأمن المهرجان ،،

معالي الوزير ،، فليتعلّم “بعض” المحسوبين عليك كيفية إحترام الناس وأبناء مدينتك التي يئست أعمال التشبيح والزعرنات ،،

معالي الوزير ،، ان شقيقي قد أُهين أمام مئات الناس ومُزّق قميصه بطريقة وحشية من عشرة شبّيحة بسبب تسجيل صوتي ،،

معالي الوزير ،، رسالتي موجّهة بكل محبّة إليك ولثقتي بعدلك ورفضك لهذه الزعرنات وأعمال التشبيح المحسوبة على “بعض” أتباعك الفاقدين للأخلاق ولطريقة التعاطي الوحشية مع أبناء مدينتك ،،

وأشار مصدر لموقع Media El Balad أنه وبعد حملة الإستنكار الكبيرة التي شهدتها مواقع التواصل في طرابلس، تلقى المحامي توفيق المصري اتصالًا مساء اليوم من الوزير أشرف ريفي مستنكرًا ما تعرض له شقيقه.

وسوم :
مواضيع متعلقة