عيتاني للبسام: استحي.. والاخيرة ترد بمستندات "صار هالحكي أو ما صار"!

عيتاني للبسام: استحي.. والاخيرة ترد بمستندات “صار هالحكي أو ما صار”!

في وقت سابق، وتحديداً بعد الافراج عن المقدم سوزان الحاج حبيش بسند إقامة على أن تحاكم أمام المحكمة العسكرية لاحقاً بتهمة “فبركة” تهمة العمالة إلى الممثل زياد عيتاني، غرّدت مديرة الأخبار والبرامج السياسية في قناة “الجديد” مريم البسّام عبر حسابها على “تويتر” وكتبت: “بعدما تم الإفراج عن المقدم سوزان الحاج، أعترف انا الصحافية الموقعة اعلاه اني ما فهمت شي. مين بريء؟ مين متهم؟ مين خرق مين!! ومين بدو يربح او يأخذ بالثأر؟ وحياة بناتي ما عندي ادنى فكرة”.

فرّد الممثل زياد عيتاني، وكتب: “في تضليل الرأي العام نموذج عن الاعلام اللبناني ومحاولة تمييع فضيحة دولة ونظام بتواطؤ تام مع الاعلام المدعي. اذا بدنا ناخد حسن نية بالحد الادنى عم نحكي عن رئيسة تحرير مش قارية شي بما فيه القرار الاتهامي. لك استحي!”.

لم ينتهِ النقاش الحاد عند هذا الحد، بل استندت البسام في تغريدتها للرد على عيتاني بمستندات ووثائق، وقالت: “الى @ZiadItanioff اذا حضرتك فهمت ع حالك بشو ادليت وبشو تراجعت تبقى فهّم الرأي العام، وعبارة استحي ما بتمرق عندي، لمن كتبت انا هون عن ضرورة حل جهاز امن الدولة كنت سعادتك عم بتهّر معلومات واعترافات قدامو”.

وأضافت: “خلال وجودي في نظارة امن الدولة نعتني احد المحققين بأنني شخص جبان وسخيف واورط نفسي وقال لي: “إذا شخص أخدلك إيدك ليفوّتك بالحيط، بتتركوا وتركض تطبش حالك بالحيط؟ وفهمت من حديثه كيف أسمح لنفسي تحت الضغوطات بالاعتراف بعمالتي. صار ولّا ما صار؟”.

وتابعت: “سألك قاضي التحقيق ليه فبركت كل هالقصص قلتلو: كنت تحت ضغط نفسي كبير وكنت عم اكسب وقت وناطر حدا يتدخّل يطلعني،، صار هالحديث والله ما صار؟ مين بيكون عم بيضلل؟ فت عالحبس ضحية خلاف سوزان وعماد وطلعت من الحبس بانتخابات نهاد. واستحي مش الي بتنقال”.

بدوره، واجه عيتاني البسام بكشف الحديث الكامل المتواجد في المستندات التي نشرتها، وكتب: “عن يلي عم تخفيه مريم بخصوص “الاعتراف” وياريت تفسر للناس اذا بتملك شقفة شجاعة شو يعني إرادة حرة وواعية ومستندات”.

وأضاف: “طلعت لاني مظلوم وبريء والانتخابات هاي الك وملعبك يلي كسبتوا من وراءه ذهب.. بشرفني كون انزه واعلى من استغلاليتكم السياسية”.

وفيما أعادت البسام نشر تغريدة لخبر صاغته قناة “LBCI” حول الجدل الذي دار بينهما، قال عيتاني: “يا جماعة هاي رئيسة تحرير نشرة! ناطرة اي موقع بياخد حوارنا لتعمل ريتويت! هاي امراض الشوفانية أصلها دونية مطلقة”.

وختم عيتاني: “ويزيدني شرف أن اواجه منفردا سلطة وإعلامها، أن احمل مظلومية كل سجين لبناني ظلموه، كل فضيحة لفلفوها بين بعضهم البعض، أن اواجه تغطيتهم لموضوع التعذيب، أن اواجه جحافل المال الفاسد والمصالح، معركة لم اختارها إنما شرف لي أن احمل حق كل مواطن تحالفوا عليه”.

وكان وافق قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا على تخلية سبيل المقدم سوزان الحاج حبيش، بسند إقامة وأصدر قرارا اتهاميا في حق الحاج، وأحالها الى المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة.

مريم البسام يلي بيستضيفوها بجامعات الاعلام بلبنان ويلي تدني اخلاق المهنة عمل منها اعلامية يشهد لها في الأمور التالية :…

Gepostet von Ziad Itani am Mittwoch, 13. Juni 2018

ويزيدني شرف أن اواجه منفردا سلطة وإعلامها، أن احمل مظلومية كل سجين لبناني ظلموه، كل فضيحة لفلفوها بين بعض، أن اواجه…

Gepostet von Ziad Itani am Mittwoch, 13. Juni 2018

الديار