تاجر لبناني ضحّية عملية احتيال في ألمانيا

وقع تاجر سيّارات لبناني ضحيّة عملية احتيال مُحكمة خططّ لها ونفّذها المدعى عليه “ع.ب” بعدما أقنعه بضرورة توسيع عمله التجاري الى السوق الألماني لما فيه من مردود مادي كبير، لكنّ التاجر سرعان ما اكتشف أنّ البضاعة المستوردة التي قام المدعى عليها باستلامها وتصريفها قد اختلس ثمنها بالكامل.

عرض المدعي “ر.ب” في شكواه انّه بعدما علِم المدعى عليه “ع.ب” بنشاطه في استيراد السيّارات من الولايات المتّحدة الأميركيّة وبيعها في لبنان، أقنعه بأنّ أنواعاً من السيّارات الرباعيّة الدفع مرغوبة جدّاً في السوق الألماني حيث يحضر الزبائن من ليبيا ومن دول شمال أفريقيا لاستيرادها من هناك، وأنّه سافر الى ألمانيا بعدما أقنعه المدعى عليه بذلك لمعاينة الأمر على أرض الواقع، ودبّر له لقاءات مع عددٍ من تجّار السيّارات المستعملة الذين أكّدوا له استعدادهم لشراء السيّارات الأميركيّة الرباعية الدفع منه.

بعد عودته الى ألمانيا قام المدّعي بشحن عدّة شحنات تتضمن سيّارات أميركيّة رباعية الدفع من الولايات المتحدة الأميركية لأمر المدعى عليه كي يقوم هذا الأخير بتصريفها وبيعها في ألمانيا وإيفائه ثمنها بعد أن يستوفي أرباحه، إلّا أنّ “ع.ب” وبعد وصول السيارات الى ألمانيا قام ببيعها واختلاس ثمنها من دون أن يدفع للمدّعي قرشاً واحداً بالرغم من مطالبته له مراراً بذلك.

وقد تعذّر ابلاغ المدعى عليه على عنوانه في ألمانيا ولم تتوصّل التحقيقات الى كشف كامل هويته، ما اقتضى تسطير مذكرة تحرّ دائم لمعرفة كامل هويته.

لبنان24