تورّط 15 ضابطاً لبنانياً بوقائع غير اخلاقية وانهاء حياة وتعاطي وقائد الجيش يضعهم بتصرّف القيادة!

أصدر قائد الجيش، العماد جوزف عون، تشكيلات داخليّة وضِع بنتيجتها 15 ضابطاً في تصرّف قيادة الجيش، وذلك على خلفيّة تورّطهم في وقائع شائنة.
وقالت صحيفة الأخبار إنّ عون طلب لائحة بـ”الجرائم الشائنة” التي ارتكبها ضباط على مدى السنوات الثلاث الماضية، قبل أن يُصدر تدبيراً، هو الأول من نوعه، قضى بحرمانهم كل الامتيازات، بما فيها قسائم المحروقات والسيارة والحرس، على أن تكون خدمتهم داخل وزارة الدفاع حصراً تحت عنوان بتصرّف القائد.

هذا التدبير حمل الرقم صفر. تلك الجرائم المُشار إليها، بحسب تعبير المصادر، هي جرائم المخدّرات، القتل، قبض رشى، التهريب والجرائم الجنسية. يُشار إلى أن بعض الضباط المعاقبين انتهت محاكمتهم القضائية، والآن تُنتظر قرارات المجلس التأديبي بحقهم، التي يرجّح أن تؤدّي إلى طردهم.

الجديد