العثور على ( جثّة) المواطن بسام اسكندر في محيط ميتم شوكين في النبطية

بعد ستة أيام على اختفائه عثر صباح اليوم على (جثة مدفونة )في الأرض في بلدة شوكين قضاء النبطية.

وبعد نقلها إلى مستشفى النبطية الحكومي والكشف عليها تبين أنها تعود لابن بلدة كفرفالوس بسام يوسف اسكندر.

وأبلغ النائب العام عائلته التي توجهت على الفور إلى النبطية لتسلم جثمانه وسط حالة من الاستياء العارمة في بلدته والمنطقة.

وكان بسام الذي يعمل سائق تاكسي على سيارته العمومية ذهب ضحية اتصال من مجهول مساء يوم السبت الفائت طالباً منه إيصاله إلى النبطية وفي اليوم الثاني فقد أي اتصال أو تواصل مع بسام وبعد 48 ساعة عثر على سيارته وهي مركونة على طريق الرميلة علمان.

وأفادت قوى الأمن الداخلي عبر “تويتر” أن “شعبة المعلومات أوقفت الجانى للمغدور بسام اسكندر الذي اعترف بجريمته وعن مكان وجود (الجثة )في شوكين النبطية، وأن الجريمة ارتكبت بدافع السرقة”.

النهار

وسوم :
مواضيع متعلقة