في لبنان… دينا القاصر “حامل”: أنام على شاطئ عين المريسة.. وهذا مصير المغتصب

على شاطئ المنارة البحري في محلّة عين المريسة، اتّخذت “دينا” مقرّاً لها، بعد أن رفضت الجمعية التي كانت تٌقيم فيها استقبالها لسبق توقيفها بجرم الدعارة. تتنقل الفتاة القاصر على الكورنيش يوميّاً دون أن تتمكن من تخبئة بطنها المنتفخة من حمل غير شرعيّ.

وصلت حكاية ابنة السابعة عشرة الى دائرة حماية الأحداث في وزارة الشؤون الإجتماعيّة، بواسطة إخبار يُفيد أنّ القاصر هي حامل من علاقة غير شرعيّة. على الفور تمّ إرسال دورية تابعة لمكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب ترافقها مندوبة الأحداث الى المكان، اصطحبت القاصر الى مقرّ المكتب حيث فُتِح تحقيق عدلي تحت إشراف النيابة العامة.

أفادت “دينا” أنّها كانت تقيم في إحدى دور الأيتام، لكن بعد توقيفها بجرم دعارة، رفضت الجمعية استقبالها، فراحت تتنقّل في أماكن مختلفة في محلّة الدورة وغيرها الى أن مكثت في محلّة عين المريسة على مقربة من شاطئ البحر.

الفتاة كشفت أنّها تعرّفت في ربيع العام الماضي على السوري “ماهر.ج” في أحد المقاهي وتطوّرت العلاقة بينهما الى علاقة حبّ، حيث صرّح لها “ماهر” أنّه ينوي الإرتباط بها، فحصلت بينهما علاقة جنسية كاملة كان خلالها الحبيب يقول لها “بدّي خلّف منّك” الأمر الذي أدّى الى حملها منه. لكنّ “الزوج الموعود” لم يفِ بوعده بل رجع الى صديقته الأولى تاركاً الفتاة تتخبّط بمشكلتها وكانت كلّما فاتحته بها يضربها.

الفتاة شدّدت على أنّها في فترة علاقتها بـ “ماهر” لم تكن تجامع أي رجل آخر، وأنّ الزبائن الذين كانت تُقيم علاقة معهم من قبل كانوا يضعون واقياً ذكريّاً، وأنّ “والد الجنين البيولوجي” كان يطلب منها العمل في مجال الدعارة لكنّه لم يجلب لها أيّ زبون.

عناصر مكتب حماية الآداب تمكّنوا من توقيف المتهم بعد أن طلبوا من القاصر استدراجه، ولدى التدقيق في أوراقه تبيّن أنّ إقامته على الأراضي اللبنانيّة منتهية الصلاحية كما ضبط بحوزته سكين لون أزرق بداخله شفرة صغيرة.

بالتحقيق معه اعترف أنّه تعرّف على “دينا” منذ حوالي ستة أشهر في شارع مونو في الأشرفية وقد ارتبط بعلاقة معها ومارس معها الجنس لأكثر من سبع مرّات، وقد يكون الجنين الذي في أحشائها هو ابنه، مضيفاً أنّه وعدها بالزواج بعد حملها لكنّه تراجع عن وعده بعد أن سمع أنّها تُمارس أعمال الدعارة تحت جسر الدورة.

وأكّد المتهم أنّه لم يكن يعلم أنّ الفتاة هي قاصر عند مجامعتها، مضيفاً بأنّ الأخيرة أخبرته أنّها مطلّقة ولديها ابنة، نافياً أن يكون قد عرض عليها العمل في مجال الدعارة.

محكمة الجنايات في بيروت برئاسة القاضي طارق البيطار أصدرت حكمها على “ماهر.ج” (مواليد 1995) وأنزلت به عقوبة السجن سنة وثلاثة أشهر بعدما أدانته بجرم مجامعة قاصر دون الثامنة عشر، وبرّأته من تهمة استغلال الفتاة أو إجبارها على العمل في مجال الدعارة كونها من أصحاب السوابق.
لبنان 24