أسعار خيالية للظهور في التلفزيونات اللبنانية.. هذا ما يدفعه المرشّحون!

أسعار خيالية للظهور في التلفزيونات اللبنانية.. هذا ما يدفعه المرشّحون!

أسعار خيالية للدعاية الانتخابية في سبيل الظهور في الإعلام اللبناني، فمثلاً يكلف الخروج على الهواء مباشرة للدقيقة الواحدة 6 آلاف دولار أميركي، و240 ألفاً للحلول كضيف برنامج حواري، أما الحزمة الدعائية الكاملة فقد تصل إلى 1,5 مليون دولار… هذه عينة من الأسعار، نشرتها “عربي بوست”.

وتقول رولا مخايل، مديرة مؤسسة “مهارات”، وهي منظمة تعنى بقضايا الإعلام وترصد الانتخابات “قبل شهر ونصف الشهر، كانت دقيقة الظهور في البرامج الصباحية للمرشح تساوي ألف دولار، واليوم ترتفع الأسعار تدريجياً”ـ مع اقتراب موعد الانتخابات، في السادس من أيار.

وتصل كلفة الدقيقة حالياً في بعض قنوات التلفزة الخاصة إلى 6 آلاف دولار، فيما يتعيَّن على المرشح دفع 3 آلاف دولار مقابل مداخلة لمدة ربع ساعة على المحطات الإذاعية، وفق مخايل.

وحصلت “مهارات” على لائحة طويلة بالأسعار من أشخاص يعملون في الحملات الانتخابية للمرشحين الذين تلقوا عروضاً من وسائل الإعلام.

وتضيف “إنه موسم انتخابي استبشرت به المؤسسات الإعلامية اللبنانية خيراً، لتقدم عروضاً تصل إلى 1,5 مليون دولار”.

وترى مخايل أن “المتمول هو الوحيد القادر على الوصول إلى السلطة في لبنان، ووحده لديه الحق والقدرة على الظهور الإعلامي”.

في مقرِّ هيئة الإشراف على الانتخابات في بيروت، ينهمك 25 موظفاً يومياً في مراقبة وسائل الإعلام، وتضع إحداهنَّ صحيفة أمامها وتقرأها بتمعّن. وتُسجل أخريات، على غرار منال عز الدين (34 عاماً)، على جداول أمامهنَّ توقيت ظهور المرشح على التلفزيونات والإذاعات، والمدة المخصصة له، والمخالفات.

وتقول عز الدين لفرانس برس “نلاحظ كمراقبين أن الوسيلة الإعلامية تستقبل ضيفاً أكثر من غيره، بحسب خطِّه (السياسي)، ويتكرَّر استقبالها له”، مضيفة “هناك مرشحون لا تسمع بهم ولا تراهم لأنهم لا يحظون بأي ظهور إعلامي”.

(عربي بوست)