سرٌ صحي بزيت الزيتون.. 9 ملاعق منه تُغني عن الفياغرا!

أكدت دراسة يونانية أن زيت الزيتون أفضل من الفياغرا لعلاج الضعف الجنسي وزيادة الرغبة الجنسية، بحسب ما ذكر الموقع الألماني “بيلد دير فراو”.

وخلص فريق من الباحثين من جامعة أثينا إلى تلك النتيجة بعد تحليل بيانات 660 رجلاً يبلغ متوسط أعمارهم 67 عامًا. الجزء الأول من عينة البحث تناول ما لا يقل عن تسع ملاعق من زيت الزيتون أسبوعيا بينما الجزء الثاني لم يمكن يتناول الزيت. والنتيجة كانت أن الرجال الذين كانوا يتناولون زيت الزيتون باستمرار ظهرت لديهم مشاكل جنسية أقل بكثير مقارنة بالفئة التي لم تتناوله. بالإضافة إلى ذلك فنسبة هرمون التستوستيرون كان أعلى بكثير لدى الرجال الذين كانوا يتناولون زيت الزيتون.

وعلى عكس الفياغرا، فإن زيت الزيتون لا يؤثر إيجابا فقط على النشاط الجنسي لفترة وجيزة بل إن مفعوله يستمر على المدى الطويل.

وسبق للعديد من الدارسات أن أثبتت الكثير من الخصائص الإيجابية لزيت الزيتون. فالنظام الغذائي التقليدي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط الذي يعتمد على الأسماك والخضروات والفواكه، وعلى زيت الزيتون بشكل خاص، هو واحد من الأنظمة الغذائية الصحية في العالم.

وإضافة إلى فوائد زيت الزيتون في مقاومة الضعف الجنسي، بينت التجارب أنه مفيد أيضا للقلب من خلال إبطاء تشكيل الكولستيرول في الكبد وحماية الشرايين من الترسبات الخطيرة والتقليل من خطر الإصابة بتجلط الدم.

المصدر: د.ب.أ

وسوم :
مواضيع متعلقة