للنساء.. أيهما أفضل التبول قبل أم بعد العلاقة الحميمة؟

من المتعارف عليه بين النساء هو أهمية التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمة، خاصة في حالة الرغبة في تجنب الإصابة بعدوى المسالك البولية، في حين أن التبول قبل العلاقة الحميمة يعد أمرًا ضروري حتى لا تشعر المرأة بعدم الراحة والتشتت.

ما رأي الطب؟

وفقًا لموقع “The insider”، تقول اليسا دويك، وهي طبيبة أمراض نسائية، إن التبول بعد ممارسة الجنس يساعد على تنظيف مجرى البول من البكتيريا الضارة والتخلص منها، ويساعد بشكل كبير على خفض فرص الإصابة بأمراض المسالك البولية.

ووفقا لموقع “women’s health”، تحدث عدوى المسالك البولية نتيجة دخول البكتيريا لمجرى البول وانتقالها إلى المثانة أو الكلى.

وأضافت دويك أن مجرى البول، المهبل، والمستقيم يتواجدون جميعًا بالقرب من بعضهم ما يزيد من فرصة انتقال البكتيريا واقترابها من مجرى البول أثناء ممارسة الجنس.

ولكن ماذا عن تأثير التبول على الإستمتاع بالعلاقة الحميمة؟

تقول كيلي وايز وهي طبيبة صحة جنسية، أنه من الصعب أن يركز الشخص في الشعور بالمتعة والترابط والسعادة وهو يريد التبول، ولذلك يساعد التبول قبل الممارسة على الحد من الانشغال أو الارتباك بسبب هذه المشكلة.

وتقول سارة هورفاث، طبيبة نسائية في جامعة فيلاديلفيا، أنه ليس هناك ضرورة طبية وراء التبول قبل ممارسة الجنس مباشرة، وليس على النساء القلق الشديد حول أمر التبول بعد الممارسة إلا في حالة أن يكونوا معرضين لعدوى المسالك البولية، ونصحت بالتأكد من النظافة الشخصية لها وللشريك بغرض النظافة الشخصية وتجنب الأمراض المنقولة جنسيًا.

(elconsolto)