ما أسباب الحموضة في فترة الحمل وكيف تُعالج؟

حموضة المعدة مشكلة تواجه كثيرين لكنها تسبب الكثير من الضغط على الحامل نتيجة التغير الهرموني والجسدي باستمرار خلال تلك الفترة، وحتى تستطيع التخلص من هذه المشكلة، من الضروري معرفة أسبابها.

إن أبرز الأسباب التي تسبب الحموضة عند الحمل: تغيير حجم الجنين وبالتالي يضغط على معدة الأم ما يجعل «السفنكتر» الموجود بين الحجاب الحاجز و بين المريء لا يؤدى مهمته بالشكل السليم، فترجع عصارة المعدة إلى المريء.

أن هناك عدة أسباب أخرى، منها:
– قرحة المعدة.

– التهاب القولون.

– التهاب المرارة.

– النوم بعد تناول الطعام مباشرة.

– اتباع عادات غذائية خاطئة، مثل تناول الأطعمة الغنية بالدهون، تناول الطعام في مواعيد غير منتظمة، وتناول أطعمة بها نسبة عالية من الأملاح.

– زيادة الوزن الذي يسبب سوء هضم.

يشير أن هناك أطعمة تساهم في علاج حموضة الحامل، مثل:
– الخضروات، خاصة الخيار فهو ملطف طبيعي للمعدة.

– الألبان، لكن فى حالة الإصابة بالمرارة يجب الابتعاد عنها.

– العسل الأبيض، يعمل على تبطين جدار المعدة.

– الفواكه، مثل التفاح، والموز، والرمان، والأفوكادو.

– شرب اليانسون والكراوية.

– تناول الفوارات الآمنة على الحمل التي تعادل الحمض، بعد استشارة الطبيب.

ينصح بالابتعاد عن الأطعمة التي تساهم في الإصابة بالحموضة ومنها: البهارات الكثيرة، الموالح مثل الليمون والبرتقال والأناناس، الصودا والكافيين، نسب عالية من الدهون، الشوكولاتة.
فوشيا

وسوم :