كارين رزق الله: لهذا السبب لم أمثل مع زوجي فادي في عمل درامي..واليكم دوري في مسلسل “ومشيت”

ممثلة لبنانية، دخلت عالم التمثيل الكوميدي مع زوجها ​فادي شربل​ وعائلتها، في مسلسل درامي فريد من نوعه”عيلة ع فرد ميلة”. وقامت بكتابة العديد من المسلسلات مثل: “حلوة وكذابة” “قلبي دق”… وغيرهما، وقامت بأدوار بطولة.

لمعت ​كارين رزق الله​ في مجالها وكسبت قلوب الكثير من الناس ولا زالت تحقق نجاحاً باهراً حتى يومنا هذا.

كان لموقع “الفن” هذه المقابلة مع كارين لمعرفة دورها في مسلسل “ومشيت” وكل جديدها.

لكل من يريد معرفة تفاصيل دورك في مسلسل “ومشيت”.. ماذا تقولين له؟

دوري في المسلسل غريب من نوعه، فتاة عفوية جداً. “مجنونة”، تقوم بخطواتها بحسب ما يقوله قلبها وليس عقلها. حتى ولو على حساب مصلحتها الخاصة، فهي عفوية جداً ولا تفكر بما عليها القيام به.


كيف كانت التحضيرات بينك وبين الممثل اللبناني ​بديع أبو شقرا​ هذه المرة؟

بيني وبين بديع انسجام مميز وصداقة متينة. وهذه المرة الثالثة التي نقوم في عمل درامي معا. عملنا “من كل قلبنا”، وتعبنا جداً، على امل ان يرضي العمل الجمهور الحبيب.

ألا تعتقدين، أنّ المنافسة حادّة بين ​نادين نسيب نجيم​ و​نيكول سابا​ وكارين رزق الله؟ لأنّ أعمالا درامية ضخمة مثل “طريق”، “الهيبة” و”ومشيت” ستعرض كلها على شاشة تلفزيونية واحدة في رمضان؟

أبداً بالعكس، وأساساً لو أسلوبي في العمل هو لمنافسة الآخرين، لكانت كارثة. وسبق لي ان نافست العديد من النجوم في رمضان، ولاقيتُ حباً ونجاحاً والحمد لله.

بعدما تم طرح برومو مسلسل “ومشيت”. بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي اعتبر انّ الصورة التي جمعت كارين ببديع، صورة الى حد ما مكررة. هل البرومو ظلم كارين؟

البرومو هو برومو، وليس مسلسلا. وهو مجموعة من مقتطفات للمسلسل. على كل حال، الجمهور سيتابعنا وسيكتشف أننا هذه المرة، كارين رزق الله وبديع ابو شقرا في حلة جديدة وقصتنا جديدة وعملنا جديد.

لم نرك أبداً في عمل درامي مع زوجك الممثل فادي شربل، لماذا؟

انا لا امانع اساسا في ان اقوم بعمل درامي مع فادي، ولكن “ما ساقبت لَهلّأ”، أن اكتب شخصية معينة اثناء كتابتي سيناريو تتناسب مع دور يلعبه فادي.

أيهما برأيك أنجح كارين رزق الله الكاتبة ام كارين رزق الله الممثلة؟

بالنسبة لي لكل منها صفة. الكاتبة تعبّر عما في داخلي من روايات والممثلة تجسّد ما كُتب. ولكن ايهما أنجح؟ فمن الافضل ان يقيّم الجمهور هذا الامر.

كارين لا زلت الممثلة العفوية، التي تعتمد على لوك بسيط، وماكياج خفيف، بعيداً عن عمليات التجميل الـ over. هل من رسالة خلف ظهورك على الشاشة بهذا اللوك؟

لكي يكسب الجمهور ثقة الممثل، على الممثل ان يشبهه اولاً وآخراً. لن أكون كارين في الشعر المستعار والماكياج الـover. سأكون دائما الفتاة العادية والطبيعية. ضيفي الى ذلك أنّني أحب أن تبقى لي هوية خاصة بي وشخصية فريدة من نوعها.

ما هو طموحك كونك الآن بدأت تحتلين الشاشات اللبنانية في رمضان؟ هل من عمل سينمائي مثلاً أو مسرحي أو برامج؟

طموحي طبعًا الاستمرارية والنجاح الدائم، رجلاي على الارض وخصوصا في هذا البلد، الميزانية قليلة لكنني أطمح طبعاً الى تقديم اعمال درامية فريدة من نوعها في صالات السينما.

كلام أخير لجمهور “ومشيت”….

انتظرونا انا وبديع. سيكون العمل رائعاً وفعلاً اتمنى ان يلاقي استحساناً لأننا فعلاً تعبنا وأُرهقنا في العمل. وأشكر كل الداعمين له وكل من شارك فيه. هذا ما احب ان اقوله من موقع “الفن” واعايد الجميع في هذا الشهر المبارك.

الفن

وسوم :
مواضيع متعلقة