بعد تهجمها على قناة النهار واقتحامها ريهام سعيد تُستدعى لقسم الشرطة، إليكم التفاصيل

بعد تهجمها على قناة النهار واقتحامها ريهام سعيد تُستدعى لقسم الشرطة، إليكم التفاصيل

يبدو أن الحرب اشتعلت مجدداً بين المذيعة ريهام سعيد وقناة النهار، للحد الذي وصل لاتهامات متبادلة ومحاضر في أقسام الشرطة.

فقد نشرت شبكة قناة النهار بياناً على صفحتها الرسمية على الفيس بوك، ذكروا فيه إنهم حرروا محضراً ضد ريهام سعيد بعد محاولتها اقتحام مقر القناة.

وجاء في بيان قناة النهار: “قناة النهار تحرر محضراً لريهام سعيد لتهجمها على القناة واقتحامها، وذلك بعدما أرسلت القناة استدعاء لريهام لتسجيل حلقاتها يوم الأربعاء الموافق 13 يونيو 2018”.

ومن جانبها، ردت ريهام سعيد على هذا الاتهام من خلال مقطعين فيديو لها وهي تقف أمام مقر التليفزيون، تقول إنها ذهبت بعد استدعاء القناة لها بشكل رسمي لتصوير حلقات جديدة من برنامجها، وعندما حاولت دخول المبنى تم منعها.

وقالت ريهام سعيد في المقطع: “أنا يا جماعة قدام قناة النهار، جيت أعمل شغلي عشان بيقولوا إني أنا ممتنعة، ودي تاني أو تالت مرة أجي ومش راضيين لي أشتغل. النهار رافضة ظهوري”.

وأضافت ريهام سعيد في حديثها: “بعتلي إنذار إني لازم أروح القناة رحت القناة قالوا اقتحمت ومفيش برنامج في رمضان. إنت عايز مني إيه؟ حسبي الله ونعم الوكيل”.

أزمة ريهام سعيد وقناة النهار، بدأت بعد اشتراط المحطة على أن يكون برنامجها مسجل، وذلك بعد الأزمة الأخيرة التي تعرضت لها بفضل حلقة خطف الأطفال، ورفضت ريهام سعيد أن تخرج على الجمهور في برنامج مسجل، مصرة على أن تكون حلقاتها مباشرة الأمر الذي رفضته القناة تماماً.

البوابة