ياسمين عبدالعزيز ترفعُ “راية التحدّي” بعد طلاقها..بالصور

يبدو أنّ الفنانة المصرية، ياسمين عبدالعزيز، رفعتْ راية التحدّي أمام الحزن والاكتئاب، بعد إعلان انفصالها عن زوجها، رجل الأعمال، محمد حلاوة، وتردّد أنباء قوية عن زواجه من زميلتها في الوسط الفنيّ، ومواطنتها، ريهام حجاج.

ياسمين قالت، إنّها انفصلتْ عن زوجها، منذ عام مضى، بعد زواج دام بينهما لـ17 عامًا، ولكنّها فضّلت الإعلان في الوقت الحاليّ، تزامنًا مع تردّد أنباء زواج حلاوة من ريهام.

وعلى الرغم من صدمة الموقف، خاصّة أن طليقها اختار زميلتها للزّواج حسب الأنباء، التي ترددت مؤخرًا، إلا أنّ ياسمين تبدو متماسكة، تريد أنْ يراها جمهورها كما اعتاد أنْ يراها قوية، ومقبلة على الحياة، وهذا ما تفعله بتجاهل الأمر تمامًا، كأنه لم يحدث.

وتواصل عبدالعزيز، مشاركة جمهورها تفاصيل حياتها اليومية، بنفس الطريقة، التي كانت تتبعها قبل إعلان انفصالها، وأنباء ارتباط طليقها بريهام حجاج، عكس النجمات اللاتي دائمًا ما يختفينَ عن السوشال ميديا، حال تعرضهنّ لأزمات مماثلة.

فمنذ إثارة الجدل حولها، وطليقها، تعمّدتْ ياسمين تجاهل الأمر، بنشر صورة لها أثناء جلسة مكياج، يبدو أنّها أرادت من خلالها، توصيل رسالة، بأنّها ستظلّ تعيش حياتها بطريقتها، وتحافظ على جمالها مهما حدث.

وبعدها بيوم واحد، نشرت الفنانة المصرية صورًا من عيد ميلاد أحمد حلمي ومنى زكي، بدت فيها سعيدة وسط أصدقائها وزملائها من الوسط الفني.


ثم شاركت جمهورها صورة أثناء أدائها العمرة، وهي مرتدية حجابًا وعباءة سوداء وطرحة من اللون الأزرق.


وأخيرًا، ظهرتْ مع الفنان والمطرب المصريّ، أحمد فهمي، في صورة تبرز مدى ارتباطهما ببعض كأصدقاء، وعلّقت عليها قائلة: “فهمي عشرة العمر”.


فهل ستواصل ياسمين حياتها، وتتجاهل تساؤلات محبيها، وجمهورها بشأن موقفها من أنباء زواج حلاوة من ريهام حجاج، أم سترضخ في النهاية، وتكسر صمتها؟

فوشيا

وسوم :
مواضيع متعلقة