رغم انكارها.. خبير يكشف عمليّات التجميل التي خضعت لها جنيفر لوبيز

تُعدّ جنيفر لوبيز، إحدى أبرز نجمات وجميلات هوليوود، ودائمًا ما تأسر القلوب بجمالها وشبابها الدّائم. وأصرّت لوبيز خلال لقاء صحافيّ أجرته عام 2013 أنه “لم يسبق لها اللّجوء لأيّ جراحة تجميل من أيّ نوع”.


ومع ذلك، كشف أحد خبراء مركز “MYA Cosmetic Surgery”، حقيقة خضوع لوبيز لعمليّات تجميل، حيث قال لصحيفة “ميرور” البريطانيّة: “من المحتمل خضوع لوبيز لعمليّة تجميل لأنفها، لتعديل شكله، حيث أصبح أنفها أنحف من ناحية الجسر والطرف، كما أنّ فتحتي الأنف تبدوان أصغر ممّا سبق”.
وأوضح الخبير، الذي لم يُكشف عن هويّته، أنّ هذه العمليّة تتميّز بنتائجها الطّبيعيّة جدًا، والتي تتوافق مع وجهها. كما كشف أنّ تكلفة جراحة تجميل الأنف، تتراوح بين 6 إلى 10 آلاف جنيه إسترلينيّ.

واعتبر الخبير أن “من خلال رؤية الصّور السّابقة لجنيفر، واضح أنّها خضعت لجراحة تكبير الثّدي، وأعتقد أنّها طلبت أن يكون شكل ثدييها طبيعيّا، وهي عمليّة يتراوح متوسّط تكلفتها، بين 5500 و6500 جنيه إسترلينيّ”.


وإضافة إلى جراحتي تجميل الأنف، وتكبير الثدي، قال الخبير، إنّ لوبيز لجأت إلى البوتوكس، للتّخلّص من تجاعيد جبينها، والخطوط الرّفيعة حول عينيها.

وبصرف النّظر عن عمليّات التّجميل، أشار الخبير أيضًا، إلى أنّ حفاظ لوبيز على مظهرها الشّاب، ينبع من حرصها على اتّباع نظام غذائيّ ونمط حياة صحيّ، إضافة إلى ممارسة الرّياضة، واعتماد روتين جيّد للعناية بالبشرة.

المصدر: فوشيا

وسوم :
مواضيع متعلقة