بالصورة: ممثلة تتعرض لأزمة قلبية بعد علمها بانتهاء حياة هيثم أحمد زكي

تعرضت الممثلة ​ياسمين غيث​ لأزمة قلبية حادة ببعد ان عرفت بانتهاء حياة الممثل ​هيثم أحمد زكي​ ونقلت على اثرها الى المستشفى لتلقي العلاج.

وطمأنت ياسمين غيث محبيها بصورة لها من داخل المستشفى وتحدثت عن ما حدث لها وكيف كانت على وشك أن تموت لوحدها تماما كما حصل مع هيثم وكتبت: “أنا كويسة الحمد لله.. بس الحقيقة إن أنا النهارده الصبح كنت حرفياً بموت.. صحيت على خبر وفاة هيثم أحمد زكي (اللي أثر فيا ووجع لي قلبي قوي من غير ماعرفه) زي غالباً مصر كلها.. وأجبرت نفسي على النوم تاني علشان مافكرش، وكانت دي النتيجة.. صحيت على وجع في صدري رهيب، وجع ناحية قلبي وفضل يزيد جامد قوي وضربات قلبي تعلى وتنزل في لحظة وقلت خلاص دي غالباً يا جلطة يا في الطريق”. وأضافت: “كنت لوحدي في البيت..

وركزوا معايا في لوحدي دي، لحسن حظي كانت صاحبتي جاية تاخدني وننزل، طلعت لي لقتني بموت حرفياً وبقول لها خديني المستشفي حالاً أنا بيجيلي

وختمت ياسمين غيث بالكشف عن تفاصيل نتائج تشخيص حالتها التي اتضح انها نوبة خوف، وأعطوها الأطباء المهدئات خصوصا انها كانت مصابة سابقا بمرض السرطان.

View this post on Instagram

. أنا كويسة الحمد لله…بس الحقيقة إن أنا النهارده الصبح كنت حرفياً بموت…صحيت علي خبر وفاة هيثم أحمد زكي (اللي أثر فيا و وجعلي قلبي قوي من غير ماعرفه) زي غالباً مصر كلها…و أجبرت نفسي علي النوم تاني علشان مافكرش، و كانت دي النتيجة…صحيت علي وجع في صدري رهيب، وجع نحية قلبي و فضل يزيد جامد قوي و ضربات قلبي تعلي و تنزل في لحظة و قلت خلاص دي غالباً يا جلطة يا heart attack في الطريق….. . كنت لوحدي في البيت….و ركزوا معايا في "لوحدي" دي، لحسن حظي كانت صحبتي جاية تاخدني و ننزل، طلعت لي لقتني بموت حرفياً و بقول لها "خوديني المستشفي حالاً أنا بيجيلي heart attack"، روحنا علي المستشفى و دخلنا الطوارئ و بدئوا الدكاترة يعملولي رسم قلب علي ضغط و سكر و كل الكلام ده…..النتيجة "كله طبيعي" و أنا بسرخ من الوجع و ذراعي بينمل و بعيط و بفتكر كل اللي حصل لي في حياتي و بقول لهم "و النبي أنا خايفة، أنا مش عايزة أموت دلوقتي مش عايزة أسيب إبني"….. . يطلع عندي "panic attack" يعني " نوبة خوف" إدوني مهدآت لغاية ما نمت و الدكتور قال لي إنتي متوترة من حاجة و دة اللي عمل فيكي كدة، لازم تهدي و تريحي….(و طبعاً لأني من وقت تعبي بقيت بترعب و بخاف أكتر من زمان بكتير فالخوف كان الضعف)……و الحمد لله جت بسيطة و ربنا ستر عليا… بس بجد الإحساس كان مميت…… . بدأت أتخيل الغلبان ده "هيثم" اللي ممكن يكون حصل له حاجة شبه كده بس كان لوحده فمالاقاش اللي ينقظة و يوديه المستشفي و بدأت أفكر إن تاني ربنا بيحاول يوعظنا كلنا بحد محبوب من كل الناس…. . الوحدة وحشة قوي يا جماعة، كفاية نحكم علي بعض من بعيد لبعيد، كفاية بعد و جفاء، كفاية كلام علي بعض، كفاية تشكيك في بعض، كفاية تناكة و قرف، كفاية كفاية……الدنيا بتخلص في لحظة و يا رب ماتخلصش بينا واحنا لوحدنا…… . ربنا يرحمك يا هيثم و يرحمنا جميعاً!!!

A post shared by ياسمين غَيْثْ-aka-Wonder Woman (@yasmineghaith) on

الفن

وسوم :
مواضيع متعلقة