أنفق أكثر من 100 ألف دولار ليصبح شبيهها.. مجنون بريتني سبيرز يكشف صدمته بعد قراءة مذكراتها! (صور)

كشف أحد المعجبين بالنجمة بريتني سبيرز، الذي أنفق أكثر من 100 ألف جنيه إسترليني، ليبدو مثلها، أنه انهار بالبكاء بسبب مذكرات المغنية التي توضح كل ما تعرضت له من مآسي في حياتها.

وفي التفاصيل، زعم برايان راي، البالغ من العمر 38 عامًا، أنه كان يعرف تقريبًا كل ما يمكن معرفته عن بريتني، قبل إصدار مذكراتها The Woman in Me، حيث اكتشف العديد من المواقف الصعبة التي مرّت بها المغنية والتي لم يكن أحد على دراية بها.

وأوضح راي لصحيفة “ذا صن” أنه “عانى من الكوابيس بعد قراءة كتاب بريتني”، مضيفاً: “عندما قرأت الجزء المتعلق بإجهاضها، بكيت بسببها، حيث إنها كانت تريد الاحتفاظ بالطفل لكنها اضطرت على إجهاضه بناءً على رغبة شريكها السابق جاستن تيمبرليك”.

وأكمل المعجب المهووس قائلاً: “لذلك وجدت ذلك مفجعًا حقًا”.

وكان برايان قد خضع لأكثر من 100 عملية تجميل ليصبح شبيه نجمة البوب، بما في ذلك عملية تجميل الأنف وحقن الدهون في خديه وإزالة الشعر بالليزر والبوتوكس.

واعترف أنه كان “مفتونًا ببريتني منذ أن كان صغيرًا، وخضع لأول عملية له ليبدو مثل “أميرة البوب” عندما كان في الـ16 من عمره”.

وقال لصحيفة “ذا صن”: “السبب الذي جعلني انجذب إلى بريتني سبيرز عندما ظهرت لأول مرة على الساحة الموسيقية هو موهبتها”، مضيفاً أنه يعتبر أنها “امرأة مذهلة وشجاعة ونابضة بالحياة وجميلة وموهوبة، وأن ما جعله مفتونًا بها لأكثر من نصف حياته هو أنها حقيقية”.

Ibc

وسوم :
مواضيع متعلقة