‘فايسبوك’ يكشف عن مهندس يتجسس على النساء

اعلنت شركة “فايسبوك” طرد مهندس للأمن المعلوماتي، بعد اتهامه باستخدام صلاحيته في الوصول إلى البيانات للتجسس على النساء على الإنترنت.

وقال رئيس الأمن المعلوماتي بالموقع أليكس ستاموس ، لقناة “بي بي سي”: “أجرينا تحقيقا سريعا في الأمر، وطردنا على الفور الشخص”.

وكانت شركة “فايسبوك” بدأت التحقيق في مزاعم ضد الموظف في أعقاب شكاوى قدمتها جاكي ستوكس، مؤسسة شركة الاستشارات الأمنية “سبايغلاس سيكيوريتي”، الإثنين.

وقالت ستوكس إنها تواصلت مع ستاموس عبر تويتر بعد تغريداتها التي اتهمت فيها المهندس الأمني بالتجسس على النساء.

وقالت “فايسبوك” آنذاك: “على الرغم من أنه لا يمكننا التعليق على شؤون الأفراد الخاصة، نحن على دراية بالموقف ونجري تحقيقاتنا فيه”.

الى ذلك اكد ستاموس قرار طرد المهندس، وقال: “من المهم أن تظل بيانات الناس آمنة وتحظى بالخصوصية اللازمة عندما يستخدمون فيسبوك”.

وأضاف: “هذا هو السبب وراء امتلاكنا رقابة وقيود فنية صارمة، وبالتالي يمكن للموظفين فقط الوصول إلى البيانات التي يحتاجونها لأداء مهامهم، لإصلاح الثغرات الأمنية، وإدارة مسائل الدعم الفني والرد على الطلبات القانونية السارية”.

وشدد على أن “الموظفين الذين ينتهكون سياسات الرقابة هذه سيطردون”.

بدوره لم يؤكد “فايسبوك” رسميا ما إذا كان قد اتخذ إجراءً قانونيا ضد الموظف.

 

الجديد

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com