“محمد” نام واضعاً السماعات بأذنيه فصعقته وانتهت حياته.. تعرّفوا إلى قصته!

انتهت حياة الفتى الماليزي محمد الزهار، بعدما تعرّض لصعقة من سماعات هاتفه أثناء النوم.

وفي التفاصيل أنّه تم العثور على الزهار منتهية حياته في سريره، في مدينة كامبونغ بارو الماليزية، متأثرا بصعقة كهربائية من سماعات الأذن المربوطة بالهاتف بعد أن نام وهي في أذنيه.

من ناحيته، أوضح موقع “ذا كوفيرج” أنّ سبب الوفاة كان الصعقة الكهربائية من هاتفه الذي كان موصولا إلى الشاحن في وقت كانت السماعات في أذني الفتى طوال الليل.

وكان والدة الزهار وجدته مستلقيا على الأرض عندما كانت في طريقها لمغادرة المنزل، وتركته ظنا أنه لا زال نائما، ولكنها فوجئت بوجوده بنفس الوضعية عندما عادت للمنزل ظهرا، لتكتشف وفاته.

ولفتت الأم إلى أنّ أيّ علامات إصابة لم تظهر على المرافق سوى في أذنه اليسرى، التي بدت مغطاة بالدماء، وبداخلها آثار حروق، وهي الجهة التي يبدو أنه صعق من ناحيتها.
يُشار إلى أنّه لم يسبق للدراسات أن نبّهت من خطورة النوم وارتداء سماعات الهاتف أثناء الشحن، بحسب ما أفاد موقع “سكاي نيوز”.

المصدر: سكاي نيوز

وسوم :
مواضيع متعلقة