لا تنقلوا المقاعد!

لبنان سره بتعدده وتنوعه. كثرة جماعاته تجعله وطنا طاووسا. من يؤمن فعلا انه وطن نهائي للمستقبل، بغض النظر عن الماضي الفينيقي او اليمني او الصليبي، لا بد أن يشقى للحفاظ على هذه الجنينة. طبيعي ان تفصل القوى السياسية بدلة قانون الانتخاب وفقا لمقاساتها الحالية واللاحقة، لكن لا بد من خط أحمر  هو ابقاء ثلة نواب أقلية في مناطق أكثرية من دين أو مذهب مغاير. هؤلاء النواب بغض النظر عن اشخاصهم واحزابهم يبقون متل الخميرة التي تكفي ملعقة صغيرة لصنع خبز لأمة. الوطن متل العجنة ما بيصير خبز طيب من دون الخميرة. لا تجربوا نقل مقاعد هؤلاء بل حاولوا الإكثار منهم.

وسوم :
مواضيع متعلقة