قناة الجزيرة ملك بريطانيا

بعدما طلبت السعودية ودولة الامارات والبحرين ومصر بإغلاق قناة الجزيرة ردت قطر على الطلب الأميركي الذي نقلته واشنطن إلى قطر بأن محطة الجزيرة هي بريطانية الملك وتملكها بريطانيا وليست ملك دولة قطر وهي شركة حرة وبالتالي عليهم التفاوض مع بريطانيا كي يغلقوا الجزيرة.

فرد السعوديون والاماراتيين بأن الجزيرة هي لقطر لكن أوراق الملكية التي قدمتها قطر انها شركة بريطانية وهكذا لم تستطع الدول المحاصرة لقطر أن تغلق تلفزيون الجزيرة الذي يشن حاليا حملة على محمد بن سلمان ولي العهد السعودي بشكل رهيب حيث تصفه بأنه صرف مال الشعب العربي كله من البترول ووضع أموال السعودية واحتياط العملة للسعودية كلها في الولايات المتحدة بدل عمران بلده مثلما فعلت قطر.

اما محطة الجزيرة فقالت عن الرئيس المصري الفريق عبدالفتاح السيسي انه يبيع وطنه قطعة وراء قطعة فضاع شاطئ شرم الشيخ للسعودية ضمن الجزيرة السياحية والآن سيشتري 20% من سيناء ويبيعها لإسرائيل وهذه اخطر عملية في المنطقة عندما تزداد مساحة إسرائيل 20% حيث ستقيم إسرائيل هناك اكبر مدن هناك على الشاطئ الشرقي والشمالي وكلها فنادق وانارة ممتازة ومياه وكهرباء وسوف يسكنها اربع ملايين نسمة لديهم كل احتياجاتهم احتياط لمدة ستة اشهر من الاكل والمياه والتدفئة وكل شيء.

 

 

الديار