طليقة ملك ماليزيا السابق تعلن مفاجأة اكتشفتها بعد يومين من زواجهما

بعد أن خرجت عن صمتها، كشفت عارضة الأزياء الروسية أوكسانا فويفودينا، التي تزوجت ملك ماليزيا السابق سلطان محمد الخامس، مفاجأة من العيار الثقيل، موضحة أنها عرفت بخيانة الملك لها بعد يومين فقط من الزواج.

وانفصل الزواجان محمد الخامس (50 عاماً) وملكة جمال موسكو السابقة (27 عاماً) في يوليو الماضي بعد أسابيع فقط من ولادة ابنهما و8 أشهر من زواجهما، وذلك بعد حفل زواجهما الأسطوري، وتخلي الملك عن عرشه في سبيل حبها.

ومنذ ذلك الحين يخوض الزوجان السابقان معركة مريرة حول التسوية المالية، بالإضافة إلى حضانة ابنهما “ليون” البالغ من العمر تسعة أشهر والذي ينكر الملك الاعتراف به.

وقالت ” فويفودينا” في حديث تلفزيوني مع القناة الأولى الروسية في موسكو، إن “أولى صدمات زواجها كانت بعد يومين فقط من الزفاف، حين ردّت على مكالمة وردت إلى هاتف زوجها الذي كان في المرحاض حينها”، بحسب ما ذكر موقع “ديلي ميل”.

وأضافت: المكالمة كانت لمتصل اسمه “بوب” فظننت أنه أحد أصدقائه الأمريكيين وأراد تهنئتنا على العرس، وما إن ردت صُدمت بصوت امرأة تصرخ قائلة “أنا زوجته”، محذرة إياها من الرد مرة أخرى على هاتف زوجها.

وتابعت: “هذه المرأة تشيكية تدعى ديانا بيترا، وعندما خرج زوجها من الحمام وسألته عما يحدث، أخذ الهاتف وذهب إلى غرفة أخرى، وعاد بعد فترة وقال إنها زوجته السابقة التي لم تعرف بزواجه مني”.

وأوضحت أن الملك أكد لها أنها اتصلت لأمور تتعلق بمسائل مادية وممتلكات لم يتم حلها بعد، ولفتت عارضة الأزياء الروسية، إلى أن “المرأة نفسها اتصلت بوالدها لتقول له إنها ما زالت متزوجة بالملك”.

كانت المقابلة التلفزيونية في “منزل آمن” في موسكو لأن أوكسانا “خائفة” على حياتها وحياة طفلها الصغير، حسب قولها.

وأُذهل الماليزيون بحفل زفاف ملك ماليزيا السابق، على ملكة جمال روسيا، والذي جرى بموسكو في نوفمبر 2018، وتكلف نحو 30 مليون دولار.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتنازل فيها ملك عن العرش بماليزيا منذ استقلالها عن بريطانيا في 1957.

تقارير إعلامية روسية ذكرت أن أوكسانا فويفودينا تعرفت على الملك، خلال حفل كبير، بقاعة بارفيخا الموسيقية في موسكو.

واعتنقت أوكسانا الإسلام في أبريل 2018، أي قبل الزواج بالملك الماليزي المتنحي، واسمه بالكامل تينغو محمد فارس بترا ابن سلطان إسماعيل بترا.

بعد ذلك، تركت ملكة جمال موسكو السابقة عملها في مجال عروض الأزياء، وغيَّرت اسمها من أوكسانا فويفودينا إلى ريحانة أوكسانا جورباتينكو.

وكانت أوكسانا في الـ22 من عمرها فقط عندما فازت في مسابقة جمال موسكو 2015، وقد هزمت 32 متسابقة تنافسن معها في المسابقة.

مصراوى

وسوم :
مواضيع متعلقة