بعد تطورات مثيرة في سماء سوريا.. إيدي كوهين: دول المقاومة والممانعة قدمت خدمات لـ إسرائيل لم تكن تحلم بها

خاطب الكاتب والإعلامي الإسرائيلي، إيدي كوهين، جمهور ما يعرف بدول المقاومة وحلفاء الممانعة، بعد تطورات مثيرة تمثلت باعتـ.راض طائرة إيرانية أمس الخميس، فوق الأجواء السورية.

وقال كوهين في منشور له على حسابه في تويتر: لمن يتشوق أو ينتظر الرد الإيراني على الكـ.يـ.ان الصـهـ.يـونـي، أقول له هذا الرد المثل الشعبي: “انظر يا كـ.ديـ.ش ليطلع الحشـ.يـش”.

المثل الشعبي الذي تداوله كوهين، يشير إلى انتظار طويل لأمر من المرجح أن لايحدث، وهو ما يعني أن رد إيران لن يتـ.جـاوز وسائل الإعلام، حسبما أشار الكاتب الإسرائيلي.

خدمات لم تكن إسرائيل تحلم بها
كوهين أضاف في تغريدة أخرى له، رصدها مدى بوست، بأنه لولا دول المقاومة والممانعة وعمـ.لاء بعض الحكام العرب لإيـ.ران، لكانت إسرائيل بحال أخرى مختلفة عن وضعها اليوم.

وأوضح كوهين بأن إيران وحلفائها، قاموا بأفعـ.ال في الدول العربية، لم تكن إسرائيل تحلم بفعلها، معلقاً بعبارة: فهمكم كفاية، للدلالة على خـ.دمات كبيرة قدمت لتل أبيب من خلال سياسات ما يعرف بدول المقاومة والممانعة.

ووصف كوهين، الصحفي اللبناني الموالي للنظام وحزب الله، بأنه بـ.وق اللات ومناة، مشيراً إلى تصريحاته فيما يتعلق بتحرير الجولان ووعوده باسترجاع البقاع وشبعا والمناطق المطلة على محورين يقودهما ماهر الأسد ونصر الله.

كوهين وسالم زهران
وعلق الكاتب الإسرائيلي على حديث سالم زهران، حول ذلك في وسائل الإعلام بالقول: “أقول له مبروك علينا دمشق وبيروت مقدماً.. ربح البيع!”.

ويبدو أن تغريدات كوهين جاءت رداً على تصريحات من محللين ومسؤولين على تطورات عديدة في المنطقة، أبرزها اعـ.تـ.راض مقـ.اتـ.لات أمريكية لطائرة إيرانية فوق الجنوب السوري.

واقتربت مقـ.اتـ.لة أمريكية على نحو وصف بالخـطـ.ير من طائرة ركاب إيرانية في المجال الجوي السوري، مما اضطر الطيار إلى تغيير مساره على نحو مفاجئ.

ما قصة الطائرة الإيرانية؟
وأدت الحـ.ادثة إلى إصـ.ابة بعض الركاب، قبل أن تهبط الطائرة بسلام في الأراضي اللبنانية.

القيادة الأميركية الوسطى أوضحت أن مقـ.اتـ.لة أمريكية من طـ.راز “إف-15” اعـتـ.رضـت طائرة ركاب إيرانية في الأجواء السورية، للتأكد من هويتها ولضمان أمـن وسلامة قـوات التحالف في قـ.اعدة التنف.

والقـ.اعدة المذكورة آنفاً، قريبة من مثلث الحدود مع الأردن والعراق، وتتمركز فيها قـوات من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وأضافت القيادة الأمريكية الوسطى بأنه بعد اتباع المعايير الدولية، والاعـ.ـتراض المهني الذي تم القيام به، تمت إعادة فتح الطريق للطـ.ائرة الإيرانية.

مدى بوست

وسوم :
مواضيع متعلقة