كورونا يواصل تفشيه في سوريا ويفتك بـ محامي مقرب من أسماء الأسد


لقي محامي مقرب من أسماء الأسد، زوجة رأس النظام السوري، بشار الأسد، انتهاء حياته يوم أمس الأربعاء، نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد.

حيث نعت الأمانة السورية للتنمية التي تديرها أسماء الأسد، أحد كوادرها وهو المحامي وائل محمد أبو الهدى الصالح، بعد إصابته بفيروس كورونا.

الأمانة السورية للتنمية تنعي محامي مقرب من أسماء الأسد
وكتبت الأمانة في منشورٍ لها على صفحتها في “فيس بوك” عن الصالح قائلةً: إن المحامي وائل محمد أبو الهدى الصالح والبالغ من العمر 49 عام، هو عضو فريق برنامج الاستجابة القانونية التابع للأمانة”.

وأضافت بأنه: “انتهت حياته بعد أن أُصيب منتصف تموز/ يوليو الجاري بفيروس كورونا، ونُقل بعدها إلى مشفى الأسد الجامعي ليتنهي حياته في المشفى متأثراً بإصابته”.

ولفتت الأمانة في بيانها إلى أن صالح، كان يعاني من مشاكل قلبية إضافة إلى أمراض مزمنة كالسكري وضغط الدم”.

وأشادت الأمانة التابعة في إدارتها لاسماء الأسد، “بأخلاق المحامي وتفانيه بالعمل معهم وأمانته وأخلاقه”، حسب وصفهم.

وطلبت الأمانة من كوادرها ومتطوعيها “الالتزام بالإجراءات الوقائية التي تساعد في تجنب الإصابة بفايروس كورونا”.

والجدير ذكره أنّ وزارة الصحة التابعة للنظام السوري أعلنت عن تسجيل 23 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، يوم أمس ليرتفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق النظام إلى 717 حالة، فيما لم تعلن عن أي حالة انتهاء حياة جديدة ليستقر عدد المنتهية حياتهم عند 40 حالة.

وكالة ستيب الاخبارية

وسوم :
مواضيع متعلقة