خطفوها ثم أرسلوها لأهلها جثة داخل حقيبة.. مأساة الطفلة “شهد” تهز سوريا

قصة “شهد الحاتم”، الصغيرة بشعر أشقر وعينين خضراوين، هزّت الأوساط السورية، بعدما اخذها مجهولون وأرسلوها لذويها منهية حياتها داخل حقيبة.

و أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس الخميس بأنصغيرة تبلغ من العمر 5 سنوات، اخذت قبل أيام عثر على جسدها منهية حياتها في حقيبة بالقرب من منزل ذويها في مدينة الرقة، مشيراً إلى أن الفتعلين طالبوا أهلها بفدية مالية تقدر بـ 15 ألف دولار أميركي مقابل إطلاق سراحها.

وأوضحت المعلومات أن عائلة الصغيرة التي لم تستطع دفع المبلغ، لم تصدر بعد أي تعليق بخصوص ذلك.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة