الجريمة التي هزت مصر.. معلومات تكشف دوافع “ذبح طالب لزميلته”

أفادت المعلومات الأولية أن الدافع وراء ارتكاب طالب مصري جريمة ذبح زميلته أمام جامعة المنصورة شمالي القاهرة، هي رفض الضحية الزواج منه.
“وفقا للتحريات الأولية التي رصدت من زملاء وأصدقاء المتهم والضحية، تبين أن الطرفين من نفس القرية في مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، وكذلك يدرسان معا في الفرقة الثالثة بكلية الآداب جامعة المنصورة”.

وحسب المصدر، فإن التحريات المبدئية توصلت إلى أن, “المتهم كان يحب الضحية وعرض عليها الزواج أكثر من مرة لكنها أبلغته بأنها لا تفكر في الزواج حاليا”.

ووفقما أكد الشهود في التحريات، فإن المتهم ويدعى محمد عادل شوهد يتشاجر مع الضحية نيرة أشرف قبل الخروج من الجامعة، لكن “لم يتخيل أحد أن الأمر سيصل للقتل والذبح”.

وأكّد المصدر, أن المتهم لم يخضع بعد للاستجواب لعدم قدرته على الكلام، حيث طعن نفسه بعد جريمته كما تعرض للضرب على يد المارة، وسوف يستجوب فور شفائه.

وأوضح أنه جار استدعاء أسرتي الطرفين للوقوف على كل التفاصيل المحيطة بالواقعة وأسبابها الكاملة.

وشهدت محافظة الدقهلية شمالي القاهرة جريمة قتل بشعة، ظهر الإثنين، حينما ذبح طالب في كلية الآداب بجامعة المنصورة زميلته في الشارع وأمام المارة.

وحسب شهود عيان ومصدر أمني، فإن المارة فوجئوا بالطالب يمسك سكينا أمام بوابة “توشكى” بشارع كلية الآداب، وبمجرد مغادرتهما البوابة انهال على زميلته طعنا، وحين سقطت على الأرض ذبحها.

صيدا

وسوم :
مواضيع متعلقة